يُطلَب العزل المنزلي من الأشخاص المُصابين ببعض الحالات الصّحيّة؛ بما في ذلك مرض السّل (Tuberculosis)، فقد يتوجّب على المُصاب البقاء في المنزل وعدم الخروج إلى الأماكن العامّة؛ لتجنُّب نشر العدوى إلى الأشخاص الآخرين،[١] فكم تبلغ فترة عزل مريض السل؟


كم فترة عزل مريض السل؟

عادةً ما يتمُّ عزل الأشخاص المُصابين بمرض السل لمدة 2 أسبوع أو أكثر، إلا عند اللزوم إلى الرّعاية الطبية الفورية؛ سيُسمَح لهم بالخروج، ومن الجدير بالذكر وجود مجوعةٍ من العوامل التي تُقلّل المدة التي يقضيها المُصاب في العزل،[١][٢] وهي على النحو التالي:

  • نتائج تحاليل البلغم السّلبية والأشعّة السينية.[١][٢]
  • طبيعة الأعراض التي تظهر على المُصاب ومدى شدّتها.[١][٢]
  • مدى استجابة المُصاب للعلاج، إذ إنّ تناول الجرعات الدوائية في وقتها يساعد على الشّفاء بسرعةٍ أكبر.[٣]


نصائح لعزل مريض السل

هنالك العديد من النّصائح التي يجب اتباعها أثناء قضاء فترة العزل، نذكرها في النقاط التالية:[٤][٥]

  • احرص على تغطية أنفك وفمك عند السعال أو العطس.
  • ضرورة تهوية الغرفة التي تقيم فيها باستمرار.
  • تجنّب استقبال الزوار؛ خاصّةً الأطفال والأشخاص الذين يُعانون من ضعفٍ في الجهاز المناعي.
  • تجنّب ارتياد الأماكن العامة التي يتواجد فيها عدد كبير من الأشخاص، مثل المدارس، أو مراكز التسوُّق أو المطاعم، وغيرها.
  • اطلب المساعدة من أفراد أسرتك أو أصدقائك إن احتجت لشراء الأطعمة والحاجيات أو غيرها.
  • يمكنك قضاء نزهاتٍ صغيرة خارج المنزل، لكن احرص على الابتعاد عن الآخرين لمنع انتقال العدوى.
  • ارتدِ قناعًا عند الذهاب لمراجعة الطبيب المسؤول عنك، أو أثناء إجراء الفحوصات، كما عليك إبقاء القناع إذا كنت تستقلّ سيارة أجرة.
  • إذا احتجت إلى سيارة إسعاف، أخبر الأشخاص الذين يعتنون بك بأنك مُصابٌ بمرض السل.


كيف ينتشر مرض السل؟

تنتقل البكتيريا المسببة للسل من شخصٍ إلى آخر عن طريق الهواء، فعندما يسعل أو يتكلّم أو يغنّي المُصاب بمرض السل، تنتقل البكتيريا في الهواء إلى الأشخاص القريبين ويُصابون بالعدوى، ولكنها لا تنتقل عن طريق المُصافحة، أو مشاركة الأطعمة مع الآخرين.[٦]


كيف يتمُّ علاج مرض السل؟

يُعالَج مرض السل باستخدام المضادات الحيوية، إذ يختلف نوع المضادّ الحيوي بالاعتماد على نوع العدوى، فهناك من يُصاب بعدوى السل الكامنة، بينما البعض الآخر سيُصاب بعدوى السل النّشطة، وقد يتطلّب العلاج المكوث في المستشفى لفترةٍ قصيرة، ويكون على النحو التالي:[٧]

  • مرض السل الكامن: يتمُّ إعطاء المُصاب دورةٍ تتضمن نوعًا أو اثنين من المضات الحيوية، وغالبًا ما يستمر العلاج من 3 - 9 أشهر، وتشمل المضادات الحيوية الأكثر شيوعًا هي أيزونيازيد (Isoniazid)، وريفامبين (Rifampin)، وريفابنتين (Rifapentine).
  • مرض السّل النشط: عادةً ما تُعالَج بوصف 2 - 4 أنواع من المضادات الحيوية معًا ولمدة 6 - 9 أشهر أو أكثر، ومن الأمثلة على المضادات الحيوية: هي أيزونيازيد (Isoniazid)، وريفامبين (Rifampin)، وبيرازيناميد (Pyrazinamide)، وإيثامبوتول (Ethambutol)، وقد يُلاحِظ المُصاب تحسُّنًا في غضون أسابيع قليلة من بدء العلاج، لكن يجب إنهاء الدواء بالكامل للتعافي التام.




يُشار إلى عدوى السل الكامنة عند عدم ظهور أيّة أعراضٍ على المُصاب، كما لا يمكنه نقل العدوى للآخرين، والعكس بالنّسبة لعدوى السل النشط.




المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Home Isolation for Tuberculosis", oklahoma, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Tuberculosis Infection Control", cdc, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  3. Isolation for TB v5.pdf "Home Isolation for Tuberculosis", saskatoonhealthregion, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  4. "Home Isolation for Tuberculosis (TB)", healthlinkbc, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  5. "Home Isolation for Tuberculosis (TB)", toronto, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  6. "Tuberculosis (TB)", cdc, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  7. "Tuberculosis (TB)", cedars-sinai, Retrieved 18/11/2021. Edited.