التشخيص المبكر لمرض الشاهوق أمر صعب نظراً لتشابه أعراضه مع أمراض الجهاز التنفسي الأُخرى؛ كنزلات البرد، أو الإنفلونزا، أو التهاب الشعب الهوائية، بما يستلزم إجراء المزيد من الفحوصات لتشخيص الحالة، فكيف يتم تشخيص مرض الشاهوق؟[١]

كيف يتم تشخيص مرض الشاهوق؟

يتم تشخيص مرض الشاهوق بأخذ الطبيب السيرة المرضية، وسؤال المريض عن الأعراض التي يعاني منها، والكشف عن صوت السعال،[١] وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب قد يقوم بإجراء مجموعة من الفحوصات لتأكيد التشخيص، وتشمل:[١][٢]

  • أخذ مسحة من الأنف أو الفم: بهدف الكشف عن وجود بكتيريا مرض الشاهوق.
  • قياس عدد خلايا الدم البيضاء: إذ يتم سحب عينة من الدم وإرسالها إلى المختبر لإجراء الفحص المناسب، وفي حال ارتفاع في عدد خلايا الدم البيضاء؛ فإنّ ذلك قد يكون دليل على إمكانية وجود عدوى، أو التهاب، ولا يشير بالضرورة إلى الإصابة بمرض الشاهوق.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: وذلك بهدف الكشف حول إمكانية انتقال العدوى إلى الرئة من خلال الكشف عن وجود سوائل أو التهاب داخل الرئة.


كم من الوقت يستغرق ظهور علامات مرض الشاهوق بعد العدوى؟

يستغرق ظهور علامات مرض الشاهوق بعد العدوى غالباً من 7 إلى 10 أيام، ولكن قد تتراوح بين 4 إلى 21 يومًا.[٣]


مدة مرض الشاهوق

يطلق على مرض الشاهوق اسم سعال 100 يوم لأنه قد يستمر من أسابيع إلى أشهر،[٤] وعادةً ما يسبب السعال الديكي أعراضًا طويلة الأمد يمر خلاها المريض بعدة مراحل، ويبدأ المرض بأعراض شبيهة بنزلات البرد، ومن ثم تمتد من أسبوع إلى أسبوعين، يتبعها تقريبًا 3 أشهر من السعال الشديد، وفي المرحلة الأخيرة تبدأ الأعراض بالاختفاء بشكلٍ تدريجي، وبالرغم من ذلك قد تمتد فترة التعافي إلى عدة أشهر لدى بعض الأطفال.[٥]


متى يكون مرض الشاهوق معديًا؟

يكون مرض الشاهوق معدياً بدءًا من ظهور أعراض شبيهة بأعراض نزلات البرد لدى المصابين، وتستمر لمدة أسبوعين بعد ظهور السعال.[٦]


كيف يمكن أن تنتقل عدوى الشاهوق؟

ينتقل مرض الشاهوق من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض خطير على الرُضع، إذ إنّه أحد أسباب الوفاة لهذه الفئة العمرية.


دواعي زيارة الطبيب

يجب على المصاب بمرض الشاهوق زيارة الطبيب، في الحالات التالية:[٧][٥]

  • صدور صوت شبيه بصوت الديك بعد السعال.
  • معاناة المريض من التقيؤ بعد السعال.
  • استمرار السعال لفترة طويلة وبشكل شديد.
  • ظهور أعراض الجفاف على المصاب؛ كجفاف الفم، أو النعاس، أو التعب، أو العطش، أو قلة التبول، أو البكاء دون دموع، أو ضعف العضلات، أو الصداع، أو الدوخة.
  • الحاجة لاستخدام المضاد الحيوي للحماية من العدوى كإجراء وقائي في حالي التعامل مع شخص مُصاب بالسعال الديكي.


كيف يمكن الوقاية من مرض الشاهوق أو السعال الديكي؟

يمكن الوقاية من مرض الشاهوق عن طريق تلقي المطعوم الثلاثي البكتيري؛ والذي يقي الطفل من مرض الخناق، والسعال الديكي، والكزاز.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Whooping cough", mayoclinic, 9/10/2019, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  2. Peter Rippey (1/3/2021), "Whooping Cough", familydoctor, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  3. Saint Pau, "Pertussis (Whooping Cough)", Immunization Action Coalition, Issue 4212, Folder 6, Page 1. Edited.
  4. cough used to be,sound as air is inhaled. "Whooping Cough (Pertussis) in Children", urmc, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Elana Pearl Ben-Joseph, (1/2/2016), "Whooping Cough (Pertussis)", kidshealth, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  6. "Pertussis (Whooping Cough): Q&A", immunize, Retrieved 8/10/2021. Edited.
  7. "Pertussis Symptoms and Diagnosis", lung, 31/8/2021, Retrieved 9/9/2021. Edited.