من المهم متابعة أي تغيُّرات حاصلة في لون البلغم؛ لأنّها قد تشير إلى وجود مشكلة صحيّة ما، حيث يكون من السهل تمييز اللون المختلف للبلغم والذهاب لتلقي العلاج المناسب عند الشعور بأن الأمر يستدعي ذلك، ويجدر الذكر أنَّ البلغم البني يعتبر إحدى الأشياء التي ربّما تشاهدها في حياتك، وسنتعرف هنا على أسباب ذلك وكيفية التعامل مع الحالة.[١]

أسباب البلغم البني

يعتبر اللون البني للبلغم مشكلة غير دارجة كثيرًا بين الأشخاص، وقد تحدث نتيجة إمّا وجود التهاب مزمن ومستمر في الرئة، أو نزيف حدث في فترة سابقة، أو بكل بساطة قد يكون ناجماً عن التدخين،[٢] وفيما يلي بيانٌ للأسباب التي تؤدي إلى خروج البلغم باللون البني:


استنشاق الغبار أو مواد أخرى

قد يؤدي استنشاق شيء ما؛ مثل: الغبار أو البهارات الحمراء مثل بهار البابريكا، أو شم رائحة النيكوتين إلى تغيُّر لون البلغم إلى اللون البني أو البرتقالي،[٣] إضافةً إلى ذلك فإن العمل بالمناجم أو العيش في المناطق ذات مستوى تلوّث عالي قد يسبب خروج البلغم بلون بني.[٤]


التدخين أو التوقف عن التدخين

يظهر البلغم باللون البني عند المدخن نتيجة احتوائه على بعض الدماء التي تكون جافة، وقد يكون بُنيًّا أيضًا خلال الأيام الأولى بعد التوقف عن التدخين؛ لأنّ الجسم يأخذ وقتًا في التخلص من مادة القطران التي استنشقها الشخص لفترة طويلة، حيث تبدأ الرئتين بتنظيف نفسها، إذ تقوم الأهداب الصغيرة فيها بإزالة المخاط بشكلٍ بطيء، وعندما تنتهي من ذلك يبدأ البلغم البني الذي يحتوي على القطران بالخروج من الجسم.[٥][٢]


حدوث نزيف

قد يكون النزيف إحدى المشاكل التي تؤدي إلى خروج بلغم بني، لكن هذا النزيف لم يحدث مؤخرًا وإنّما في فترات سابقة؛ حيث يكون البلغم مصحوبًا بدمٍّ جاف، مما يؤدي إلى تشكّل اللون البنّي،[٣][١] وعادةً ما يكون سبب هذا النزيف السعال القوي الناجم عن الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي المتعددة،[٤] أمّا النزيف في فترة قريبة فيعني خروج بلغمٍ مائل إلى اللون الأحمر الفاتح أو الزهري.[٦]


الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن

يعتبر البلغم البني إحدى أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، حيث تنتفخ الرئتين مع مرور الوقت نتيجة تدخين السجائر في الغالب، وتصبح حركة الهواء فيها صعبة، وقد يصاب الشخص بعدها بمشكلة في التنفس مع وجود صفير وكحة، وعندما تتفاقم الحالة أكثر يظهر البلغم باللون البني أو الأصفر أو الأخضر، ويصبح أكثر سماكة ولزوجة.[٢]


الالتهاب الرئوي

يعتبر البلغم البني إحدى الأعراض الشائعة لالتهاب الرئة، والذي يكون سببه الإصابة بعدوى بكتيرية، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة: حدوث سعال مصحوب ببلغم سميك القوام بألوان مختلفة إمّا أصفر أو أخضر أو بني أو مصحوب بدم، إلى جانب المعاناة من الحمى والشعور العام بالتعب.[٧][٨]


التهاب الشعب الهوائية

قد يكون البلغم البني الناتج من السّعال الشديد إحدى أعراض الالتهاب الحاد للشعب الهوائية في الرئة، ويعتبر التهاب الشعب الهوائية الحاد ردة فعل ناتجة عن وجود عدوى في الممرات الهوائية في الرئة غالبًا ما تكون فيروسية، أو بكتيرية في بعض الأحيان، ومن الأعراض الأخرى الناتجة عن هذا الالتهاب: ضيق التنفس والإصابة بحمّى خفيفة.[٤]


الإصابة بمرض السل

يعتبر البلغم البني إحدى أعراض مرض السّل الذي يعني إصابة الرئة بعدوى خطيرة ناتجة عن وجود بكتيريا في الرئة منذ فترة طويلة، لكن عندما يحدث ضعف في الجهاز المناعي تصبح نشطة وتسبب السل، ويعتبر هذا المرض شديد العدوى وقد يسبب المضاعفات إذا لم يتلق الشخص العلاج.[٤]


الإصابة بالخراج الرئوي

قد يكون البلغم البني من علامات الإصابة بالخراج الرئوي الذي يحدث نتيجة نزول البكتيريا الموجودة في الفم أو الحلق أو اللثة إلى الرئة، وإذا لم تخرج عن طريق السعال تسبّب عدوى في الرئة ينتج عنها جيوب مليئة بالقيح تسمّى خُراج، ويبدأ الشخص بعدها بالشعور بالتعب مع وجود تعرُّق ليلي، ثمّ تتدرج الأعراض إلى السُّعال المصحوب برائحة كريهة مع بلغم بني أو بلغم منقّط ببقع دم.[٢]


أسباب أخرى

تتضمن بعض الأسباب الأخرى الأقل احتمالاً ما يلي:

  • أمراض الرئة المزمنة: مثل التليف الكيسي أو توسع القصبات الهوائية، وذلك نتيجة إصابة الرئة بالبكتيريا وبقائها هناك، ممّا يؤدي إلى حدوث تغيُّر في مظهر وقوام البلغم الخارج من الجسم، لكنّه يبقى أمرًا نادر الحدوث.[٩]
  • مشكلة في صمامات القلب: حيث إنّ القلب والرئة عضوان متصلان مع بعضهما البعض، ووجود مشكلة في إحدى الصمامات يعني عدم تدفق الدم بالشكل الصحيح عبر القلب وإرجاع السوائل مرة أخرى إلى الرئة، ممّا يؤدي إلى انتفاخها وحدوث سعال مصحوب ببلغم فيه بعض الدم، الذي يجعل لونه بني.[٤]
  • الحساسية الناتجة عن الفطريات: قد يكون السعال المصحوب ببلغم منقّط باللون البني إحدى علامات الإصابة بحساسية الفطريات وتحديدًا فطر الرشّاشيات (Aspergillus)، حيث يعيش هذا الفطر في التراب والأعشاب المتعفنة، وفي حال دخوله إلى الجسم يؤدي إلى حدوث حساسية والتهاب في الرئة، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لهذه الحساسية: وجود صفير عند التنفس واحتمالية الإصابة بالحمّى.[٢]


ما يجب فعله في حال ظهور البلغم البني

إنّ ظهور البلغم باللون البني أو استمراره لفترة دون أي تحسُّن يستدعي رؤية الطبيب واستشارته في الأمر، ففي حال كان السبب بسيطاً كأن يكون ناجماً عن استنشاق الغبار، فقد يوصي بارتداء الكمامة وتجنب الأماكن الملوّثة قدر الإمكان، أو من الممكن أن يصرف مضادات حيوية إذا كان هناك عدوى بكتيرية.[٦][٤]




يجب أيضًا زيارة الطبيب إنّ كان البلغم مائل إلى اللون الأحمر أو الزهري أو الأسود أو كان مصحوبًا برغوة.



المراجع

  1. ^ أ ب "Yellow, red, green. What color is your phlegm?", geisinger, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Brown Phlegm: What Causes It?", .webmd, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "What Does It Mean When I Have Green or Yellow Mucus?", verywellhealth, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "What Causes Brown, Black, or Colored Mucus With Your Cough"، buoyhealth، اطّلع عليه بتاريخ 2/10/2021. Edited.
  5. "Yellow phlegm and asthma: What to know", medicalnewstoday., Retrieved 2/10/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What does green, yellow, or brown phlegm mean?", medicalnewstoday, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  7. "Phlegm, mucus and asthma", .asthma, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  8. "Pneumonia", .nhsinform, Retrieved 2/10/2021. Edited.
  9. "What does the color of phlegm mean?", wexnermedical, Retrieved 2/10/2021. Edited.