أغلب حالات ماء الرئة تحدث بسبب أمراض في القلب، لكن لها أسباباً أخرى أيضاً، وتعتبر الحالات الطارئة التي تحتاج العلاج الفوري، لأنها تسبّب صعوبات في التنفّس وبالتالي نقص في أكسجين الجسم.[١]


هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟

ماء الرئة هو من الحالات الخطيرة التي قد تسبب الوفاة إن لم يتم العلاج بسرعة؛ لأنه يسبب نقص الأكسجين في أعضاء هامة من الجسم، كالقلب والرئتين، ولكن العديد يتمكّن من تفادي المضاعفات والنجاة عند علاج الحالة مبكّراً.[٢]


ما هي خطورة الماء في الرئة؟

الماء في الرئة خطرة؛ لأنها تجعل التنفّس صعباً عند المُصاب، وللتوضيح أكثر يجب أن تفهم كيف تتنفّس الرئتين، فالجزء الهام المسؤول عن عملية التنفّس يُسمى بالأسناخ الرئوي (Alveoli)، وهي عبارة عن أكياس هوائية صغيرة الحجم (كما في الصورة)، تتبادل الغازات (الأكسجين وثاني أكسيد الكربون) مع الشعيرات الدموية المحيطة بها لتنقلها إلى أنحاء الجسم كافة.[٣]


وعند الإصابة بأمراض القلب (أو أي من مسببات ماء الرئة)، فإنه يرتفع الجهد الواقع على القلب، ويزداد الضغط فيه، وهذا يعني تسرّب جزء من السوائل الموجودة في الشعيرات الدموية إلى الأسناخ الرئوية، الأمر الذي يقلل قدرتها في تبادل الغازات مع الدم، ويؤدي إلى صعوبة في التنفّس ونقص الأكسجين، وكلما زاد عدد الأسناخ الرئوية المتأثرة كلما كانت الحالة أخطر.[٣]


علاج ماء الرئة

أول خطوة في علاج ماء الرئة هي إعطاء الأكسجين للمُصاب إما عبر قناع الأكسجين، أو عبر جهاز التنفّس الصناعي (لحالات نقص الأكسجين الشديدة)، بعدها تُعطى أدوية تُساعد على استقرار حالة المُصاب، وهي:[٢]

  • أدوية مدرة للبول: للتخلّص من السوائل الزائدة في الجسم والرئة، منها دواء فيوروسيمايد المشهور باسم لازيكس (Lasix).
  • أدوية الضغط: ويعتمد نوعها على حسب الحالة، فالبعض قد يحتاج أدوية لرفع الضغط، والبعض يحتاج أدوية لخفض الضغط.
  • النيتروجلسرين: لتوسيع الأوعية الدموية داخل القلب وخفض الضغط والجهد فيها.


الوقاية من ماء الرئة

الحفاظ على صحة قلبك هو الخطوة الأهم في الوقاية من ماء الرئة ومضاعافاته على صحتك، لأن أمراض القلب تشكّل النسبة الأكبر لسبب الإصابة بماء الرئة، لذا اتبع هذه النصائح لتحمي نفسك:[٤]

  • حافظ على ضغط دمك أقل من 120/80، أو حسب ما سمح به طبيبك إذا كنت مريضاً بضغط الدم المرتفع، ولتحقق ذلك انتبه من كمية الملح في طعامك، وحافظ دائماً على ممارسة التمارين الرياضية.
  • انتبه من ارتفاع كوليسترول الدم، فيجب أن يكون الكوليسترول الضار أقل من 100 ملغ/ديسيلتر، والدهون الثلاثية أقل من 150 ملغ/ديسيلتر، ولتحافظ على هذه النسب لا تتناول الأطعمة الدهنية خاصةً الوجبات السريعة، وأقلع عن التدخين إن كنت مدخناً، ومارس الرياضة بانتظام.
  • خفّف وزنك إن كنت تُعاني من السمنة.
  • تمرّن 30 دقيقة على الأقل 5 مرات في الأسبوع، واختر أي نوع من الرياضة التي تحبّها، مثل المشي، أو السباحة، أو ركوب الدراجة.


المراجع

  1. "Pulmonary Edema", webmd, Retrieved 7/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Pulmonary Edema", sparrow, Retrieved 7/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Why Pulmonary Edema Is a Problem", verywellhealth, Retrieved 7/7/2022. Edited.
  4. "Recognize the Signs of Pulmonary Edema and Learn How to Prevent It", everydayhealth, Retrieved 7/7/2022. Edited.