لا تزال الدراسات بشأن الإصابة بكوفيد 19 وضغط الدم مستمرة، ولكن وجدت بعض الأدلة وجود علاقة ما بين مستويات ضغط الدم والإصابة بكوفيد 19، فهل الإصابة بكوفيد 19 تسبب ارتفاعًا بضغط الدم؟ وهل الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19؟[١]

هل الإصابة بكوفيد 19 ترفع الضغط؟

الإجابة نعم، إذ تتسبب الإصابة بعدوى كوفيد 19 بوضع الجسم تحت ضغط كبير لمقاومة هذه العدوى، مما ينجم عن ذلك تأثير سلبي في المستويات الطبيعية لضغط الدم؛ فقد يحدث ارتفاع لضغط الدم أو في أحيانٍ أخرى انخفاض في ضغط الدم، خاصةً إذا امتد تأثير العدوى ليؤثر في وظائف الكلى.[٢]


المحافظة على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية أثناء جائحة كوفيد 19

فيما يأتي مجموعة من النقاط المهمة بشأن المحافظة على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية أثناء جائحة كوفيد 19:[٣]

  • إجراء فحص مستمر لمستويات ضغط الدم للأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 18 عامًا، كما ينبغي الالتزام بالتعليمات لتقليل احتمالية الإصابة بكوفيد 19 قدر الإمكان.
  • استشارة أخصائي صحي في حالة ارتفاع ضغط الدم الانقباضي عن 140 مليمتر زئبقي أو إذا كان ضغط الدم الانبساطي أعلى من 90 مليمتر زئبقي، فالطبيعي أن يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 140 مليمتر زئبق والانبساطي أقل من 90 مليمتر زئبقي.


هل الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19؟

الإجابة نعم، إذ إن الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم وغيرها من المشاكل الصحية المزمنة يمتلكون جهاز مناعي أضعف مقارنةً بغيرهم، مما يجعلهم أكثر عُرّضة للإصابة بكوفيد 19، ويجدر بالذكر أنّ الإصابة بالأمراض المزمنة إضافةً إلى عامل التقدم في العمر تؤدي إلى التقليل من قدرة وقوة الجهاز المناعي؛ مما يتسبب بإضعاف الجسم ككل وتقليل قدرته على محاربة الفيروس.[٤]


نصائح لمرض ضغط الدم المرتفع لحماية أنفسهم من الإصابة بكوفيد 19

فيما يأتي مجموعة من التدابير الوقائية التي تُساعد مرضى ضغط الدم المرتفع على حماية أنفسهم من الإصابة بكوفيد 19:[١]

  • تلقي المطعوم: فهو يساعد أخذ المطعوم على الحماية من الإصابة بالفيروس، والتقليل من المضاعفات التي قد تحدث جراء الإصابة بهذا الفيروس.
  • الالتزام بالخطة العلاجية المتفق عليها مع الطبيب لعلاج ارتفاع ضغط الدم: إذ إن التزام الشخص بهذه الخطة يوفر له حماية من المشكلات الصحية الخطيرة التي يمكن أن يسببها ارتفاع ضغط الدم خاصةً عند الإصابة بفيروس كوفيد 19.
  • اتباع أنماط الحياة الصحية الموصى بها: إذ يساعد ذلك على تقليل المشكلات الصحية المرتبطة بارتفاع ضغط الدم ويقي من حدوثها.


هل يمكن أن يؤثر لقاح كوفيد 19 في مستويات ضغط الدم؟

الإجابة غير واضحة تماماً، فحتى الآن لم تظهر دراسات قطعية تؤكد وجود تأثير مباشر سلبي لتلقي المطعوم في ضغط الدم، إلّا أن عدد محدود جدًا من الأشخاص قد يلاحظون زيادة في ضغط الدم إذا ما كانوا قلقين بشأن المطعوم، أو في حال إظهار الجسم ردة فعل قوية تجاه الألم أو أي آثار جانبية أخرى قد تحدث عند تلقي المطعوم.[٢]


أهم النصائح لتجنب حدوث مضاعفات كوفيد 19

فيما يأتي مجموعة من النصائح التي ينصح بها لمرضى الضغط لتجنب حدوث مضاعفات لفيروس كوفيد 19:[٣]

  • الإقلاع عن التدخين وتجنب تعاطي أي شكل من أشكال التبغ.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ كممارسة المشي لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، وفي حال عدم القدرة على المشي في الخارج يمكن المشي داخل المنزل.
  • الالتزام بنظام غذائي قليل الملح.
  • تناول الأدوية الموصوفة لمعالجة أي أمراض مزمنة.
  • تجنب شرب الكحول.


هل يجب الذهاب إلى الطبيب أثناء جائحة كوفيد 19 في الزيارات المجدولة مسبقًا؟

الإجابة نعم، إذ يعتبر ذلك غاية في الأهمية، فإذا لم يهتم الشخص بمتابعة المشاكل الطبية المزمنة لديهم فقد يعرَّضهم ذلك لمضاعفات أكثر خطورة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "COVID-19 and high blood pressure: Am I at risk?", mayo clinic, Retrieved 24/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "COVID-19 and high blood pressure: Cause for concern?", vcu health, Retrieved 24/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب documents/QUESTIONS & ANSWERS ON COVID-19 AND HYPERTENSION.pdf "QUESTIONS & ANSWERS ON COVID-19 AND HYPERTENSION", WHO, Retrieved 24/11/2021. Edited.
  4. "Coronavirus and High Blood Pressure: What’s the Link?", WebMD, Retrieved 24/11/2021. Edited.
  5. "Is It Really Safe to Go to the Doctor During a Pandemic? Listen to What This M.D. Has to Say", jnj, Retrieved 24/11/2021. Edited.