ما هو التشظي الرئوي؟

يعرف التشظّي الرئوي أو العزل الرّئوي (بالإنجليزية: Pulmonary sequestration)، على أنه حالة صحية تتثمل بتشوُّه خلقي في الصدر، وهو عبارة عن كتلة كيسيّة تتكون من أنسجة لا يوجد لها وظيفة محدّدة، ومنفصلة عن القصبة الهوائية والشرايين الرئوية، كما أنّ لديها إمدادٌ دموي منفصل؛ حيث يأتيها الدم من الدورة الدموية الجهازية -الّتي تضخ الدّم إلى أجزاء الجسم جميعها وليس إلى الرّئة فقط- وليس من الدورة الدموية الرئوية، ويُطلق على التشظي الرئوي أيضًا اسم الرّئة الإضافية ويعود تسميته هكذا للكتلة الكيسيّة المكوّنة نتيجة التشوّه والمنفصلة عن أعضاء الرّئة الأخرى.[١][٢]


أنواع التشظّي الرئوي

يمكن تصنيف التشظّي الرئوي إلى نوعين رئيسيين؛ وذلك بالاعتماد على موقعه، وهما كالتالي:[٣][٤]

  • التشظّي الرئوي داخل القصبة: إذ توجد الكتلة الكيسية في هذه الحالة داخل الرئة الطبيعية، وتشترك معها في غشاء الجنب الموجود في الرّئة، -حيث تتثمل وظيفة غشاء الجنب على حماية وتبطين الرّئة-.[٥]
  • التشظّي الرئوي خارج القصبة: وتوجد الكتلة في هذه الحالة خارج الرئة ولها بطانة خاصة بها من غشاء الجنب، ويُعتبر هذا النوع أقل شيوعًا من التشظّي الرئوي الداخلي، إذ أنّه يمثل ما يقارب 25% من جميع حالات التشظّي الرئوي.[٦]


أعراض التشظّي الرئوي

تتشابه أعراض التشظّي الرئوي عمومًا بغض النظر عن نوعه، لكن تبدأ أعراض التشظي الرئوي خارج القصبة بالظهور أثناء فترة الرضاعة، بينما تظهر أعراض التشظّي الرئوي داخل القصبة بعد سن المراهقة في العادة، وتتضمن الأعراض كل مما يلي:[٤][٢]

  • الالتهاب الرّئوي في مرحلة الطفولة.
  • تضيُّق في القصبات الهوائية.
  • السّعال الجاف المستمر.
  • ضيقٌ في التنفس، أو ازرقاق في لون الجسم، أو عدوى، لدى الأطفال حديثي الولادة عند إصابتهم بالتشظّي الرئوي خارج القصبة.
  • التهاب رئويّة متكرّرة، لدى المراهقين عند الإصابة بالتشظّي الرّئوي داخل القصبة.
  • حدوث عيوب خلقيّة مرتبطة بنوع التشظّي الرئوي داخل القصبة، بما في ذلك؛ فتق الحجاب الحاجز والتشوُّهات الرئوية الأخرى، مثل: التشوه الورمي الغدي الكيسي الخلقي، والخراجات الهوائية المنشأ، وتقعُّر منطقة الصدر.[٦]


هل يُعتبر مرض التشظّي الرئوي وراثيًّا، وما مدى شيوعه؟

على الرغم من أنَّ معظم حالات التشظّي الرئوي تحدث دون وجود أيّ تاريخ عائلي للمرض؛ إلا أنّ هناك بعض الحالات النادرة التي تمَّ الإبلاغ عنها، لذلك يجب أخذ العامل الوراثي بعين الاعتبار عند تحديد أسباب المرض،[٧] ومن الجيد ذكره أنه تعتبر حالات التشظّي الرئوي نادرةً جدًّا، حيث أنّها تشكّل حوالي 0.15-6.4% فقط من حالات التشوهات الرئوية الخلقية.[٨]


هل التشظّي الرئوي حالة خطيرة؟

يعدُّ التشظّي الرئوي من الحالات التي لا تهدّد حياة المريض، لكنها قد تؤدي إلى ظهور العديد من المضاعفات الصحيّة الخطيرة، والتي قد تكون قاتلةً أيضًا؛ خاصّة في حال بدأت الأوعية الدموية في الرئة بالنزيف ومن هذه المضاعفات:[٤]

  • مشاكل في القلب، والأوعية الدموية.
  • الالتهابات طويلة الأمد مثل السّل.
  • سرطان الشّعب الهوائية في بعض الحالات.


تشخيص التشظّي الرئوي

يمكن الكشف عن حالات التشظّي الرئوي بواسطة الموجات فوق الصوتية قبل الولادة، حيث تظهر كتلة في صدر الجنين، مما يؤدّي إلى إزاحة القلب من وضعه الطبيعي أو دفع الحجاب الحاجز إلى الأسفل، ويعتبر الشريان المؤدّي من الكتلة الكيسية مباشرة إلى الشريان الأورطي السّمة الرئيسية لتشخيص التشظّي الرئوي.[٩]


علاج التشظي الرئوي

يعدُّ الاستئصال الجراحي الطّريقة الأكثر شيوعًا لعلاج التشظّي الرئوي، حيث يزيل الطبيب الورم الموجود خارج القصبة دون فقدان أي نسيج رئويٍّ طبيعي، وبالرّغم من ذلك، تميل الأورام الموجودة داخل القصبة إلى أن تكون أكثر تعقيدًا لأنها تقع داخل الغشاء الحشوي للرئة، ويمكن فقدان بعض أنسجة الرئة خلالها، ومن الجدير بالذّكر أن الجراحة تقلل أيضًا من احتمالية تطوُّر المضاعفات المتعلقة بالتشظّي الرئوي.[٤]


المراجع

  1. "Pediatric Pulmonary Sequestration", medscape, 2/11/2016, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Pulmonary sequestration", radiopaedia, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  3. KonstantinosDouros, VasilisGrammeniatis, Kostas N Priftis, Biomedical Sciences, Page 20. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Pulmonary Sequestration", urmc.rochester, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  5. "Pleura of the Lungs", myhealth, 7/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Extralobar pulmonary sequestration: The importance of intraoperative vigilance", Journal of Pediatric Surgery Case Reports, 4/2013, Issue 1, Folder 4, Page 74-76. Edited.
  7. "Pulmonary sequestration", rarediseases, 12/8/2016, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  8. "Lung Sequestration: A Rare Cause for Pulmonary Symptoms in Adulthood", Respiration, 2011, Page 445-450. Edited.
  9. "Pulmonary sequestration", ucsfbenioffchildrens, Retrieved 15/7/2021. Edited.