ثقب الرئة (Punctured lung أو Pneumothorax) هو حالة يُعاني فيها المريض من ثقب في سطح الرئة أو جدار الصدر، وهذا ما يسمح بدخول الهواء إلى التجويف الجنبي في الرئة، وقد يترتب على ذلك انهيار وتلف الرئة، وتستلزم هذه الحالة العلاج، فكيف يتم علاج ثقب الرئة؟[١]


علاج ثقب الرئة

فيما يأتي ذكر لأبرز طرق علاج ثقب الرئة:


مراقبة الحالة

في الحالات التي يعاني فيها المريض من ثقب الرئة البسيط فقد لا يقوم الطبيب بأي إجراء، وإنما يكتفي بمراقبة الحالة، ويتم ذلك من خلال أخذ سلسلة من الصور من خلال تصوير الصدر بالأشعة السينية، إذ يُمكن ذلك من امتصاص الهواء الزائد وإعادة توسيع الرئتين، ومن الجدير ذكره أن الأمر قد يستلزم الاستمرار بذلك لعدة أسابيع.[٢]


إعطاء الأكسجين

قد يساهم إعطاء المريض المزيد من الأكسجين في الحالات التي يكون فيها ثقب القلب صغيراً دون حدوث أي أعراض، مع ضرورة إخضاع المريض للمراقبة المستمرة للتأكد من استقرار حالته.[٣]


الشفط بالإبرة

يُجرى الشفط بالإبرة (Needle aspiration) من خلال استخدام حقنة لإزالة بعض الهواء الموجود في الفراغ الجنبي، وقد يتم ذلك إلى جانب استخدام أنبوب لتصريف الهواء.[٣]


تصريف الهواء بالأنبوب الصدري

يُلجأ لتصريف الهواء بالأنبوب الصدري في حال كان ثقب الصدر ذو حجم كبير، ويُلجأ لذلك بإدخال أنبوب مجوف في الصدر بهدف تخفيف الهواء الموجود فيه، إذ يساهم ذلك في تقليل ضغط الهواء وبالتالي توسع الرئة وتعافيها، ومن الجدير ذكره أن الأمر قد يستلزم إبقاء الأنبوب في الصدر لعدة أيام أو أكثر.[٣]


الالتصاق الجنبي الكيميائي

يُجرى الالتصاق الجنبي الكيميائي (Chemical pleurodesis) من خلال إجراء شق في الصدر وإدخال الأنبوب، ويلي ذلك إدخال مواد كيميائية معينة مثل دوكسيسايكلين (Doxycycline) أو التالك (Talc) وذلك بهدف إيصال الرئة بتجويف الصدر، مما يساهم في تقليل المساحة في تجويف الصدر، ومن الجدير ذكره أنّ هذا الإجراء يساهم في حماية الرئة من التعرض للثقب مرة أخرى.[٣]


الجراحة

تهدف الجراحة إلى إجراء ثقب في الصدر والقيام بالتنظير باستخدام كاميرا صغيرة، وبناءً على النتائج قد يقوم الطبيب بإجراء جراحة لإصلاح الثقب أو مناطق الضعف في الرئة، وقد يتضمن الأمر إغلاق الثقب أيضاً بما يمنع من تسرب الهواء.[٤]


كم يستغرق التعافي من ثقب الصدر؟

يستغرق التعافي من ثقب الصدر بضعة أسابيع، ومن الجدير ذكره أن فترة التعافي قد تتفاوت من حالة لأخرى، وخلال فترة التعافي يجب خضوع المريض للمراقبة المستمرة للتأكد من عمل رئتيه بشكلٍ صحيح، كما يجدر الالتزام بالزيارات الدورية لعيادة الطبيب، ويوصي الطبيب الشخص بعد علاج ثقب الصدر بتجنب بعض الأنشطة لبعض الوقت تحديداً تلك التي تُشكل ضغطاً إضافياً على الرئتين، مثل: الطيران، أو السباحة، أو العزف على آلة النفخ، بينما ينصح الطبيب بتمارين التنفس للمساعدة على توسع الرئة بصورة تامة بحيث تتم ممارستها تحت إشراف مختص.[٢][٥]


المراجع

  1. "Pneumothorax", physio-pedia, Retrieved 16/3/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "pneumothorax", mayoclinic, Retrieved 16/3/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Collapsed Lung (Pneumothorax)", my.clevelandclinic, Retrieved 16/3/2022. Edited.
  4. "Pneumothorax (Collapsed Lung)", healthline, Retrieved 16/3/2022. Edited.
  5. "What you should know about a punctured lung", medicalnewstoday, Retrieved 16/3/2022. Edited.