الرّشح أو البَرد أو الزُّكام (بالإنجليزية: Common Cold) عدوى فيروسية تُصيب الأنف والحلق، إذ يوجد أكثر من 200 فيروس مختلف يُسبب الرشح، كما أن هذه العدوى يُمكن أن تنتقل بسهولة من شخص لآخر في المنزل، أو المدرسة، أو أماكن العمل.[١]

أعراض الرشح

يُذكر من أهم أعراض الرشح ما يأتي:

  • سيلان الأنف، والذي يكون في الأيام الأولى من الرشح مائيًا، لكنه قد يُصبح أكثر سُمكًا ومائلًا للون الأخضر أو الأصفر بعد ذلك، ولكن لا يعني ذلك وجود عدوى بكتيرية.[٢][٣]
  • السعال، والذي عادةً ما يكون خفيفًا، وقد يستمر حتى الأسبوع الثاني من الرشح.[٣]
  • التهاب الحلق.[١]
  • الصداع.[١]
  • احتقان الأنف.[١]
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وخصوصًا عند الأطفال.[١]
  • آلام خفيفة في الجسم.[٢]
  • الشعور بالمرض بشكلٍ عام.[٢]


ما هو العرض الذي يظهر أولًا؟

في معظم الحالات تكون العلامة الأولى للرشح هي التهاب الحلق أو تهيجه، ثم يليه مجموعة من الأعراض كالصداع، أو الشعور بالبرودة، أو الكسل والخمول.[٤]


كيف يُمكن أن أُميّز بين الرّشح وعدوى فيروس كورونا؟

عِند المُعاناة من ارتفاع في درجة حرارة الجسم، أو السعال المستمر، أو تغير في حاسة التذوق أو الشم، بالإضافة لوجود أعراض الرشح، فمن المحتمل أن يكون الشخص مصابًا بفيروس كورونا لذلك يجب إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا.[٥]


كيف يُمكن أن أُميّز بين الحساسية والرشح؟

في الحالات التي تبدأ فيها الأعراض وتنتهي خلال أسبوع إلى أسبوعين، فهي على الأغلب ناتجة عن الإصابة بالرشح وليس حساسية، إذ تحدث الحساسية نتيجة لفرط نشاط الجهاز المناعي تجاه مسببات الحساسية، كحبوب اللقاح، أو الغبار، الأمر الذي يُسبب إطلاق الهيستامين في الجسم، وبالتالي حدوث بعض الأعراض، كتضخم اللحميات في الممرات الأنفية، وسيلان الأنف، أو السعال، والعطس.[٣]


هل الرشح هو نفسه الإنفلونزا؟

في الحقيقة إنّ الإنفلونزا والرّشح من أمراض الجهاز التنفسي التي تحدُث بسبب العدوى الفيروسيّة، ونظرًا لأن هذين النوعين من الأمراض لهما أعراض متشابهة فقد يكون من الصعب التمييز بينهما بناءً على الأعراض وحدها، ولكن بشكلٍ عام تكون الإنفلونزا أسوأ من نزلات البرد، وتكون الأعراض أكثر حدة،[٦] ولكن في الإصابات الخفيفة من الإنفلونزا، قد تُسبب أعراضًا مشابهة للرشح، ويُمكن التفرقة ما بين كلتا الحالتين، بأن الرشح عادةً لا يُسبب ارتفاعًا في درجة حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية، على عكس الإنفلونزا، بالإضافة لذلك، فإن الإنفلونزا تُسبب ألما أكبر في العضلات، وصداعًا أقوى مقارنةً بالرشح.[٣]


هل تختلف أعراض الرشح عند الكبار والأطفال؟

لا، فأعراض الرشح نفسها لدى كلٍ من الكبار والأطفال، إلّا أن الأطفال تستمر الأعراض لديهم لفترة أطول، كما يعانون من أعراض إضافية، كانخفاض الشهية، والشعور بالضيق وعدم الرّاحة.[٥][٧]


متى تبدأ أعراض الرشح بالظهور بعد الإصابة؟

عند دخول الفيروس المُسبب للرّشح إلى إحدى خلايا الجسم، فإنه يبدأ بالتكاثر والنمو بشكل سريع، إذ يُمكن أن تظهر الأعراض خلال 8 - 10 ساعات من التعرض للفيروس، إلّا أنه عادةً ما تظهر الأعراض بعد 1 - 3 أيام من التعرض للفيروس.[٨]


مُدّة التّعافي من أعراض الرشح

تستمر أعراض الرشح في معظم الحالات إلى ما يُقارب 7 - 10 أيام، ولكن في بعض الحالات قد تستمر إلى مدة قد تصل إلى 3 أسابيع.[٨]


دواعي مراجعة الطبيب بسبب الرشح

يُذكر من الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب عند الإصابة بالرشح ما يأتي:

  • استمرار أعراض الرشح لأكثر من 3 أسابيع، أو في حال تكرار حدوثها، كالسعال المستمر، وألم في الصدر، أو التهاب الحلق، أو آلام الجسم، أو التعب المستمر.[٩]
  • تفاقم الأعراض بشكل مفاجئ.[٥]
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير، أو القشعريرة.[٥]
  • القلق بشأن أعراض الرّشح عند الطفل.[٥]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Common Cold", my.clevelandclinic, 30/4/2020, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Common cold", mayoclinic, 11/6/2021, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Common Cold Symptoms: What’s Normal, What’s Not", webmd, 18/1/2020, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  4. "The First Signs of Cold And Flu", beechams, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Common cold", nhs, 4/2/2021, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  6. "Cold Versus Flu", cdc, Retrieved 26/8/2021. Edited.
  7. Steven Doerr, Sandra Gonzalez Gompf (19/2/2021), "Common Cold", medicinenet, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  8. ^ أ ب Dan Wagener (8/10/2020), "How Long Should a Cold Last and What Are the Stages?", goodrx, Retrieved 22/8/2021. Edited.
  9. Kristina Duda (14/4/2020), "When to See a Doctor About Cold and Flu Symptoms", verywellhealth, Retrieved 22/8/2021. Edited.