ما هي عقيدات الرئة؟

عقيدات الرئة هي كتل صغيرة غير طبيعية تتشكل في الرئة، وتعد من المشاكل الصحية الشائعة جدًّا، ومن الممكن أن يكون لدى الشخص عقيدة واحدة أو مجموعة منها، وقد تصيب رئة واحدة أو كلا الرئتين، ولا يتجاوز حجم هذه العقيدات 3 سنتيمترات، أمّا الكتل الأكبر من ذلك فتعد أورمًا لا عقيدات.[١][٢]


هل يمكن أن تكون عقيدات الرئة سرطانية؟

نعم، قد تتكون عقيدات الرئة من خلايا سرطانية، فالعقيدات الرئوية قد تكون شكل من أشكال السرطان في مراحله المبكِّرة،[٣][٤] لكن الخبر السار هو أن معظم العقيدات الرئوية هي كتل حميدة غير سرطانية، فقد أشارت جميعة أمراض الصدر الأمريكية (American Thoracic Society) إلى أنّ أقل من 5% من جميع عقيدات الرئة هي عقيدات سرطانية،[٤][٢] ومع ذلك يبقى من الضروري إجراء الفحوصات اللازمة للتمييز ما إذا كانت العقيدة حميدة أو سرطانية، ويعدّ الاكتشاف والعلاج المبكر للعقيدات الرئوية من الأمور بالغة الأهمية.[٣]


أعراض عقيدات الرئة

لا تُسبِّب الغالبية العظمة من عقيدات الرئة أية أعراض، إنمّا يتم اكتشافها بالصدفة عند إجراء التصوير بالأشعة السينية (X-ray) أو الأشعة المقطعية (CT scan) لسبب ما، لكن في بعض الأحيان قد تُسبِّب عقيدات الرئة ظهور أعراض شبيهة بالرشح او الإنفلونزا،[٣] ومن ذلك:[٥]

  • السعال.
  • خروج دم مع السعال.
  • صدور صوت صفير عند التنفس.
  • ضيق التنفس، ويكون طفيفًا في البداية عادةً، ويظهر عند القيام بنشاط بدني فقط.
  • الإصابة المتكررة بعدوى في الجهاز التنفسي، ويحدث هذا إذا كانت العقيدات تقع بالقرب من مجرى هوائي رئيسي.

أسباب عقيدات الرئة

يمكن بيان أسباب عقيدات الرئة كالآتي:


أسباب عقيدات الرئة الحميدة

تحدث العقيدات الرئوية غير السرطانية نتيجة مجموعة متنوعة من الأسباب، ومنها نذكر التالي:

  • الإصابة بالعدوى: مثل: السلّ أو العدوى الفطرية المُسبِّبتان لالتهاب الرئة، وهذا قد يُسبِّب تكوّن مجموعة من الخلايا تسمّى الورم الحبيبيّ (بالإنجليزية: Granuloma) حول الالتهاب،[٦] والتي قد تزداد صلابتها مع الوقت مشكلة العقيدات،[١] كما قد يؤدي الالتهاب أحيانًا إلى تكون الندوب، التي تظهر على شكل عقدة.[٢]
  • التهاب الرئة غير المعدي: يحدث التهاب الرئة أحيانًا نتيجة لأسباب غير العدوى، مثل: التهاب المفاصل الروماتيدي، أو داء الساركويد (بالإنجليزيّة: Sarcoidosis)، والساركويد عبارة عن تشكل مجموعات صغيرة من الخلايا الالتهابية في الرئتين، أو غيرها من أماكن الجسم، والتي قد تتطور مع الوقت لتكوّن العقد.[٦][٧]
  • الأورام غير السرطانية: مثل: الأورام الليفية، وهي الأورام التي تنشأ من النسيج الضام في الرئة، فتظهر هذه في البداية على شكل عقيدات.[٦]


أسباب عقيدات الرئة السرطانية

لا يُعرَف بدقة سبب الإصابة بالسرطان، لكن تلعب العديد من العوامل دورًا في زيادة احتمالية تكون عقيدات الرئة السرطانية، ومن العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالعقيدات السرطانية الآتي:[٢][٨]

  • التدخين، أو التدخين فيما مضى.
  • التعرُّض لدخان سجائر الآخرين.
  • التقدم في العمر.
  • إصابة أفراد آخرين في العائلة بالسرطان، أو إصابة الشخص نفسه بالسرطان سابقًا.
  • التعرُّض للإشعاع الناتج عن الفحوصات التصويرية، أو العلاج الإشعاعي، أو غاز الرادون.
  • التعرُّض لملوثات الهواء.
  • التعرض لمواد ضارة، أو استنشاقها مثل دخان التبغ، أو غبار الفحم، أو مادة الأسبستوس (الحرير الصخري). [٩]
  • الإصابة بالإيدز.[٨]




قد تكون عقيدات الرئة السرطانية ناتجة عن سرطان الرئة نفسه، أو نتيجة سرطانات أخرى في الجسم انتشرت إلى الرئة.



[٣]


تشخيص عقيدات الرئة

يبدأ الطبيب بإجراء فحص بدني للمريض، فضلًا عن سؤاله عن الأمراض التي يعاني منها، يتبع هذا بمراقبة حجم العقدة عن طريق إجراء أشعة سينية بشكل منتظم على مدى عامين أو أكثر، وهذا في حال كانت العقدة أقل من 6 ميليمترات، ولم يكن لدى المريض أي عوامل تزيد من احتمالية إصابته بالسرطان، أمّا في حال كانت العقدة أكبر حجمًا، وتخضع لتغير في حجمها، أو شكلها، فمن الممكن أن يوصي الطبيب باختبارات أخرى للتأكّد ما إذا كانت العقدة سرطانية أو حميدة، ومن هذه الاختبارات قد يكون ما يلي:[١٠]

  • فحوصات الدم.
  • اختبارات للتحقُّق من الإصابة بالسل.
  • التصوير باستخدام المواد المشعة، إذ تتراكم هذه المواد في الخلايا التي لديها نشاط أكبر، كالخلايا السرطانية، فتظهر في الفحص على أنّها نقاط مضيئة، ومن الأمثلة على هذه الفحوصات: مسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).[١٠][١١]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، ويوصى به في حالات نادرة.[١٠]
  • الخزعة، وتكون بإزالة عينة صغيرة من العقدة، للتحقق من كونها حميدة أو سرطانية، عند فحصها تحت المجهر.[١٠]


الفرق بين عقيدات الرئة السرطانية والحميدة

يمكن بيان بعض محاور الفروقات بين عقيدات الرئة السرطانية الحميدة على النحو الآتي:

  • تغير في حجم وشكل العقدة: فحدوث التغير يشير عادةً إلى أن العقدة سرطانية،[٩] إذ يتضاعف حجم العقدات السرطانية كل 4 أشهر على الأغلب، وبعضها قد يتضاعف بسرعة أكبر كل 25 يوم، في حين تبقى العقيدات الحميدة بالحجم ذاته، أو تنمو ببطء.[١٠][٣]
  • تكوين العقدة: وجود الكالسيوم في العقدة، يشير في العادة إلى أنّ العقدة حميدة.[١٠]
  • حجم العقدة: فالعقيدات الحميدة غالبًا ما تكون صغيرة، في حين أن العقيدات الكبيرة غالبًا ما تكون سرطانية.[١٠]
  • شكل العقدة: فوجود عقدة بحدود غير واضحة أو منتظمة، يزيد من احتمالية أن تكون العقدة سرطانية،[١٢] فعادة تكون العقد الحميدة ذات لون موحد، وشكل منتظم،[١٠] وأسطح ناعمة، أما العقيدات السرطانية على العكس من ذلك، فتبدو خشنة، وأسطحها غير منتظمة، وقد تكون مرقطة وذات لون غير موحد.[٣]
  • الأعراض الظاهرة على المريض: فظهور أعراض سرطان الرئة يشير في العادة أن العقدة سرطانية،[١٢] وبالإضافة إلى الأعراض السابق ذكرها، نذكر من أعراض السرطان:[١٣]
  • الشعور بألم الصدر، والذي يزداد سوءًا مع التنفس العميق، أو السعال، أو الضحك.
  • خشونة الصوت.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الشعور بالتعب.
  • عدد عقيدات الرئة: فوجود عقيدات متعددة يزيد من احتمالية أن العقيدات سرطانية.[١٢]
  • صفات المريض: فتجاوز عمر المريض عن 50 عامًا يزيد من احتمالية أن تكون العقيدات سرطانية، في حين إن كان أقل من 40 عامُا تزيد احتمالية أن تكون العقيدات حميدة، كما أنّ وجود أي من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان سابقة الذكر، يزيد من احتمالية أن تكون العقيدات سرطانية.[١٢][١٠]




التصوير المقطعي (CT scan) وغيره من الفحوصات التصويرية لا تعد كافية لتحديد ما إذا كانت عقيدة الرئة سرطانية أم حميدة، رغم أنها قد تعطي تقيميًا عامًا لشكل وحجم العقيدات، الأمر الذي يعطي الطبيب إشارات عن نوع العقيدات كما تبين، إلا أنّ هذه الإشارات غير مؤكدة، وفي الحقيقة تعد الخزعة الطريقة الوحيدة للتميز بين العقيدات السرطانية والحميدة بشكل مؤكد.



[١٤]



علاج العقيدات الرئوية

يعتمد علاج العقيدات الرئوية على سببها، فبعد تحديد السبب يبدأ الطبيب بمناقشة الخيارات العلاجية مع المريض، وتكون كذلك وفقًا لحجم العقيدة ونوعها، كما يلي:[١٢]

  • عقيدة الرئة صغيرة وخطر الإصابة بالسرطان منخفضًا: في معظم الحالات يبدأ الطبييب بمراقبة العقدة الصغيرة بمرور الوقت لتتبع نموها وحدوث أي تغيرات، ويكون ذلك من خلال سلسلة من التصوير الأشعة السينية، وإذا كانت العقيدة حميدة لم يتغير حجمها على بضع سنوات، فمن الممكن تركها دون علاج مع المراقبة.
  • عقيدة الرئة كبيرة، أو سرطانية، أو يرافقها أعراض: يكون العلاج جراحيًّا.


الوقاية من العقيدات الرئوية

عليك الحفاظ على صحة رئتيك، ويعدّ إقلاعك عن التدخين أفضل ما يمكنك فعله.[١٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Pulmonary Nodules", clevelandclinic, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What to know about lung nodules", medicalnewstoday, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Pulmonary Nodules"، .urmc.rochester، اطّلع عليه بتاريخ 9/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Can lung nodules be cancerous?"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 6/7/2021. Edited.
  5. "What Does Having a Nodule on the Lung Mean?", verywellhealth, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What to know about lung nodules", medicalnewstoday, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  7. "Sarcoidosis", mayoclinic, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Lung Cancer", MedlinePlus Trusted Health Information for You, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Pulmonary (Lung) Nodules", uofmhealth, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Benign Lung Tumors and Nodules", webmd, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  11. "Positron emission tomography scan", mayoclinic, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث ج "Comprehensive care for lung nodules", geisinger, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  13. "Signs and Symptoms of Lung Cancer", cancer, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  14. "When to worry about lung nodules and how to find the answers you need", cancercenter, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  15. "Pulmonary Nodules", clevelandclinic, Retrieved 9/7/2021. Edited.