يبدأ سرطان الرئة (بالإنجليزية: Lung Cancer) بأنسجة الرّئتين، ومن المُمكن أن ينتشر لاحقًا إلى أنسجة الجسم المُختلفة،[١] ولكن ما هي أعراض انتشار سرطان الرئة في الجسم؟ وما أكثر مواقع انتشاره شيوعًا؟

ما هي أعراض سرطان الرئة المنتشر؟

ينطوي على انتقال أو انتشار سرطان الرئة من مكانٍ لآخر في الجسم مجموعة متنوعة من الأعراض؛ ففي البداية تتركز الأعراض في الجزء العلوي من الصدر، وتشمل هذه الأعراض كلًا من:[٢]

  • ضيق في التنفس.
  • سعال مزمن وحاد.
  • ألم في الصدر.


ومع ذلك إذا استمر السرطان في الانتشار والانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم، فقد تُصبح الأعراض أكثر تعقيدًا وواسعة النطاق، وفي هذه الحالات يمكن أن تختلف الأعراض اعتمادًا على مكان انتشار السرطان، وهذا ما سنوضحه لك تاليًا:[٢]


أعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى الدّماغ

في الواقع إذا انتشر سرطان الرّئة إلى الدّماغ، فيمكن أن ينجم عن النقائل الدماغية ضغطًا داخل الجُمجمة، مما قد يؤدي إلى الشُّعور بكُل من الأعراض الآتية:[٢]

  • الصداع.
  • تشوش الرؤية (عدم وُضوحها).
  • مشاكل واضطّرابات في كُل من الذاكرة والتوازن.


أعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى العظام

في الحقيقة يُعد الألم العَرَض الرئيسي لسرطان الرئة الذي انتشر إلى العظام، وعادةً ما يزيد هذا الأمر من خطر الإصابة بالكسور كذلك.[٣]


أعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى الكبد

يمكن أن يشير فقدان الشهية، والغثيان بعد تناول الطعام، والألم المُتمركز أسفل الضلوع اليمنى إلى الإصابة بسرطان الكبد (بالإنجليزية: Liver Cancer)، ويُعد اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) العَرَض الآخر الذي يرافق هذا النوع من السرطان، ويمكن التعرّف عليه من خلال مراقبة لون جلد المصاب وعينيه؛ فهو يُسبب اصفرار الجلد وبياض العينين.[٣]


أعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى الغدد الليمفاوية

يمكن أن تشير الغدد الليمفاوية المتضخمة في كُل من الإبط، والرقبة، والمعدة، إلى انتشار سرطان الرئة إليها، ومع ذلك يجدر الإشارة هنا إلى أن هذه العقد قد تتضخم أيضًا استجابةً لمشاكل صحية أخرى وليس بالضرورة الإصابة بالسرطان فحسب.[٣]


أعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى الغدة الكظرية

أما فيما يتعلق بأعراض سرطان الرئة الذي انتشر إلى الغدة الكظرية (بالإنجليزية: Adrenal gland)، فإنها تنطوي على كلًا من:[٤]

  • فقدان الوزن.
  • آلام في البطن.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • آلام في الظهر.
  • الضعف والتعب.
  • الحمى.



أين ينتشر سرطان الرئة بشكل شائع؟

ينتشر سرطان الرئة إلى مناطق متعددة من الجسم، وفيما يلي ذكرًا للمناطق الأكثر شيوعًا لانتشار سرطان الرئة:[٥]

  • الغدد الليمفاوية المجاورة.
  • الدماغ.
  • العظام.
  • الكبد.
  • الغدد الكظرية، وهي غدد هرمونية صغيرة تقع فوق الكلى مباشرةً.
  • أجزاء أخرى من الرئة المصابة أو الرئة الأخرى السليمة.



كيف يتم علاج سرطان الرئة المنتشر؟

تختلف طرق علاج سرطان الرئة النقيلي (بالإنجليزية: Metastatic Lung Cancer)، أو سرطان الرئة الذي انتشر خارج الرئتين إلى منطقة أخرى من الجسم من مُصابٍ لآخر، فهناك مجموعة متعددة من العوامل والمتغيرات التي يمكن أن تؤثر في العلاج، مثل عمر المُصاب، وصحته العامة، وجزء الجسم الذي انتقل إليه السرطان، وعامةً تُركز خطط العلاج على إبطاء أو وقف انتشار الخلايا السرطانية، وتقليل أعراض المصاب للمساعدة على تحسين نوعية حياته.[٦]



كيفية الوقاية من سرطان الرئة المنتشر

في الواقع لا يمكن الوقاية بشكلٍ تامّ من جميع أنواع السرطان، ولكن يمكن للإقلاع عن التدخين، وممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي التقليل من خطر الإصابة.[٧]



متى يجب على المصاب مُراجعة الطبيب المختص؟

يجب على المصابين الذين لديهم تاريخ مع السرطان أو الذين يُعانون من الأعراض الآتية، مُراجعة الطّبيب على الفور:[٧]

  • ضيق في التنفس.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • السعال المستمر.
  • البلغم المُوشّح بالدّم (بمعنى السعال المصحوب بالدم).


أسئلة شائعة


ما هي طرق تشخيص سرطان الرئة المنتشر؟

يستعين الطبيب عادةً بمجموعة متنوعة من الاختبارات للتأكد من الإصابة بالسرطان، وتشمل هذه الاختبارات كلًا مما يلي:[٧]

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية (بالإنجليزية: Chest x-ray).
  • فحص الصدر بالأشعة المقطعية (بالإنجليزية: Chest CT scan).
  • إجراء فُحوصات مخبريّة للسائل الجنبي للرئة أو البلغم.
  • تنظير القصبات الهوائيّة (بالإنجليزية: Bronchoscopy).
  • خزعة الرئة بواسطة الإبرة (بالإنجليزية: Lung needle biopsy).
  • خزعة الرئة الجراحية (بالإنجليزية: Surgical lung biopsy).


ما هي عوامل خطر الإصابة بسرطان الرئة؟

من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة، وما يترتب عليه من مضاعفات منها انتشار السرطان إلى أماكن الجسم المختلفة ما يأتي:[١]

  • التدخين بكافّة أشكاله، أو التعرّض للتدخين السلبي.
  • التعرّض المُسبق للإشعاع بقصد العلاج من أنواع سرطان أخرى.
  • وُجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة.
  • التّعرُّض لغاز الرّادون (بالإنجليزيّة: Radon)، وهو غاز طبيعي يأتي من الصخور أو الفضلات، ويمكن أن يعلق في المنازل والمباني.[٨]
  • التّعرُّض لمواد مُسرطنة أُخرى مثل:
  • الأسبستوس (بالإنجليزيّة: Asbestos).
  • الزّرنيخ (بالإنجليزيّة: Arsenic).
  • الكروم (بالإنجليزيّة: Chromium).


المراجع

  1. ^ أ ب "Lung cancer", Mayo Clinic, 23/3/2021, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Are the Symptoms of Metastatic Lung Cancer?", Moffitt Cancer Center, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jayne Leonard (3/3/2021), "What to know about metastatic lung cancer", Medical News Today, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  4. Helen Massy (18/5/2021), "What Is Metastatic Lung Cancer?", Very Well Health, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  5. "About advanced lung cancer", Cancer Research UK, 21/11/2019, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  6. "How Is Metastatic Lung Cancer Treated?", Moffitt Cancer Center, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Lung Metastases (Metastatic Cancer)", UCLA health, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  8. "What Are the Risk Factors for Lung Cancer?", cdc, Retrieved 20/6/2021. Edited.