إذا أمعنّا النظر فقد نلاحظ أنّ أعراض مرض كورونا تتشابه مع أعراض الإنفلونزا الموسمية، أو الرشح، وغير ذلك، وبالتالي قد يساعد فحص كوفيد 19 على التأكد من الإصابة، علمًا أنّ البعض لا تظهر عليهم أية أعراض، والبعض الآخر تكون أعراضه خفيفة جدًا، أو شديدة، وتظهر بعد 2-14 يوم من التعرض للفيروس.[١]


ما هو الاشتباه بكوفيد 19؟

العديد من الأعراض التي ترافق كوفيد 19 وتتشابه مع الأمراض الأخرى، وبالتالي يشتبه بإصابة المريض بكوفيد 19،[٢] وللتحقق يجب أن ينطبق على المريض المعايير التالية وفق ما تشير إليه منظمة الصحة العالمية:[٢]


أعراض الاشتباه بكوفيد-19

الإصابة بالحمى والسعال الحاد معاً أو فقدان الشم أو التذوقـ أو ظهور حاد لـ 3 أو أكثر من الأعراض التالية:

  • الحمى.
  • السعال.
  • الضعف العام.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • التهاب الحلق.
  • الزكام.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • تغير الحالة العقلية.


المعايير الوبائية

يجب أيضاً أن ترافق الأعراض أحد المعايير الوبائية التالية:

  • الإقامة أو العمل أو الذهاب لمكان مغلق لأن مخاطر عالية لانتقال الفيروس في أي وقت خلال 14 يومًا قبل ظهور الأعراض.
  • الإقامة في منطقة أو السفر إلى منطقة مع انتقال العدوى من المجتمع في أي وقت في غضون 14 يومًا قبل ظهور الأعراض.
  • العمل في القطاع الصحي، مثل: المستشفيات والمرافق الصحية في أي وقت خلال 14 يومًا قبل ظهور الأعراض.
  • الإصابة بمرض تنفسي حاد، أو عدوى تنفسية حادة مع حمى، أو السعال مع بداية آخر 10 أيام، وهو ما قد يستدعي الدخول إلى المستشفى.
  • الحصول على نتيجة إيجابية في فحص كوفيد 19: حتى لو كان المريض لا يعاني من أي أعراض، ولا يستوفي أي معايير وبائية.


ماذا أفعل إن اشتبهت بإصابتي بكوفيد 19؟

عليك اتباع الإرشادات التالية إذا اشتبهت بالإصابة بكوفيد 19:[٣][٤]

  • تجنب الخروج من المنزل إلّا للحصول على الرعاية الطبية.
  • حاول أن تفصل نفسك في المنزل في غرفة معينة.
  • احصل على اختبار كوفيد 19.
  • احرص على مراقبة الأعراض الخاصة بك.
  • اطلب الرعاية الطبية إذا تفاقمت الأعراض.
  • قم بتنظيف وتطهير جميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر أو ذات اللمس العالي يوميًا.
  • اتصل بالأشخاص المخالطين لك وأخبرهم أنك مريض ولديك أعراض.
  • ارتدِ كمامة عند وجود أشخاص آخرين.


ما هي المدة التي أحتاجها لعزل نفسي؟

تختلف المدة التي عليك عزل نفسك خلالها وفقًا للأعراض ونتائج الاختبار، ويمكن توضيحها كالتالي:[٥]


  • ثبوت الإصابة بكوفيد 19 مع وجود أعراض،

عليك أن تتوقف عن عزل نفسك عند حصول جميع الشروط التالية:

  • التعافي من الحمى لمدة تتجاوز 24 ساعة، دون الحاجة إلى استخدام الأدوية الخافضة للحرارة.
  • تحسن الأعراض.
  • مرور ما لا يقل عن 10 أيام منذ ظهور الأعراض الأولى.


  • ثبوت الإصابة بكوفيد 19 دون أي أعراض

عليك أن توقف العزلة عند تحقيق جميع التالي:

  • مرور 10 أيام على الأقل منذ تاريخ أول نتيجة إيجابية لاختبار كوفيد 19.
  • عدم ظهور أعراض خلال هذه الفترة.


  • يجدر العلم أنّ نتيجة الاختبار السلبي لا تعني أنّك لست مصابًا بالفيروس، ولكنها لم تكتشف الفيروس بعد، وبالتالي إن كنت تعاني من أعراض مشتبه بأن تكون كوفيد 19 فعليك تكرار الاختبار في غضون أيام قليلة، مع وجود فاصل بين الاختبارات ما لا يقل عن 24 ساعة، للتحقق من عدم إصابتك، كما عليك أن تعزل نفسك بغض النظر عما إذا كنت تلقي مطعوم ضد كوفيد 19 أو لم تحصل عليه بعد.[٥][٦]


اعتبارات خاصة للرعاية المنزلية؟

يحتاج بعض المرضى المصابون بكوفيد 19 إلى الرعاية المنزلية، نظرًا لعدم توافر الرعاية في المستشفى لبعضهم، أو أنّ البيئة غير آمنة، وبهذا يمكن الحصول على عامل صحي مدرب لرعاية المريض في منزله، وبهذه الحالة يجب أخذ الأمور التالية بعين الاعتبار:[٧]

  • إجراء تقييم سريري للمريض: يشمل هذا تقييم الأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة إلى أي متطلبات للرعاية الدائمة، وعوامل الخطر للإصابة بأمراض خطيرة.
  • تقييم بيئة المنزل: لا بدّ من التحقق أن منزل المريض مناسب لعزل المريض، ويتوافر جميع ما يحتاجه المريض.
  • القدرة على متابعة التقييم السريري للمريض في المنزل: لا بدّ من التحقق من إمكانية مراقبة المريض بالشكل الصحيح.


  • يجدر العلم أنّ رعاية المصاب بكوفيد 19 داخل المنزل يزيد من فرص انتقال الفيروس للآخرين في المنزل، ولهذا يجب أخذ الحيطة والحذر.[٧]


كيف نمنع العدوى؟

يمكنك اتباع الإرشادات التالية لتقليل فرصة انتشار كوفيد 19:[٨][٩]

  • قلل من فرصة التعرض لكوفيد 19: ويمكنك تحقيق هذا من خلال تجنب التجمعات، وممارسة التباعد الاجتماعي.
  • احرص على اتباع الإجراءات الوقائية يوميًّا: بما في ذلك تنظيف يديك، وارتداء الأقنعة، وتغطية الفم عند السعال والعطس.
  • حاول حماية الفئات المعرضة للخطر: بما في ذلك كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى، مثل السكري أو الضغط، والأشخاص المشردين، والمحتجزين، والأشخاص الذين يعملون ضمن النطاق الطبي، أو غيرها من الوظائف الحيوية.
  • احرص على حصولك على التطعيم للوقاية من الإصابة بأعراض خطيرة.

المراجع

  1. "COVID-19: Frequently asked questions", unicef, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "WHO COVID-19 Case definition", who, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  3. "What to do if you have confirmed or suspected coronavirus disease (COVID-19)?", vdh.virginia, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  4. "Quarantine and Isolation", cdc, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "What to do if you test positive for COVID-19", doh.wa, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  6. "Self-Testing", cdc, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Home care for patients with COVID-19 presenting with mild symptoms and management of their contacts - Interim guidance (17 March 2020)", reliefweb, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  8. "Preventing the Spread of COVID-19 in a Variety of Settings Throughout Your Community", cdc, Retrieved 17/12/2021. Edited.
  9. vaccinated as soon as you are eligible "Preventing the spread of the coronavirus", health.harvard, Retrieved 17/12/2021. Edited.