تُستخدم قطرات الأنف عادةً للتخفيف من الاحتقان وانسداد الأنف المصاحب لبعض الأمراض كالرشح والحساسية، فتُستخدَم هذه القطرات لإيصال المادة الدوائية الفعالة مباشرةً إلى الأنف،[١] فما هي طريقة استخدام قطرات الأنف؟ وما أبرز النصائح عند استعمالها؟

ما هي طريقة استخدام قطرات الأنف؟

بدايةً يجب التنويه أنّه عليكَ اتباع التعليمات الموجودة على غلاف الدواء والالتزام بإرشادات الطبيب المُعالج عندما تستخدم قطرات الأنف، وإذا واجهتك أي مشكلة بادر بطلب المساعدة من الطبيب أو الصيدلاني، وللحصول على الفائدة القصوى من القطرات الأنفية ينصح بما يلي:[٢]

  • نظف أنفك برفق وعناية.
  • اغسل يديك جيداً بالماء والصابون.
  • افحص رأس القطارة؛ للتأكد من عدم وجود تلف أو كسر.
  • تجنب ملامسة القطارة لأنفك أو أي سطح آخر، وذلك لمنع وصول أي ملوثات أو جراثيم إليها.
  • اجلس أو استلق على سطح مستوٍ، ثم أمل رأسك إلى الخلف قليلًا، وقم بإسناده على طرف الأريكة.
  • ضع قطرات الدواء داخل الفتحات الأنفية، تبعاً للتعليمات.
  • اثنِ رأسك للأمام مع تحريكه برفق لليمين واليسار عدة مرات.
  • حافظ على وضعيتك هذه لبضع دقائق.
  • أغلق القطرة جيدًا باستخدام الغطاء، ثم اغسل يديك جيداً.




بإمكانك الاستعانة بشخص آخر لوضع قطرات الدواء داخل أنفك إن احتجت.




ما هي طريقة استخدام قطرات الأنف للأطفال الرضع؟

قد تختلف طريقة استخدام قطرات الأنف لطفلك الرضيع عن الطريقة السابقة قليلًا، ويجب الإشارة أولًا إلى أنّ معظم القطرات الأنفية للأطفال الرضَّع تحتوي على محاليل ملحية تساعد على تنظيف أنف الرضيع، والتخفيف من الاحتقان لديه، ويمكنك استخدامها كالآتي:[٢]

  • اجعل طفلك يستلقي على ظهره، مع وضع منشفة ملفوفة أسفل كتفيه، وبالتالي يصبح مستوى رأسه أكثر انخفاضًا من صدره.
  • ضع القطرات داخل أنف طفلك بناءً على الجرعة التي أوصى بها الطبيب.
  • احمل طفلك مع إمالة رأسه للأمام قليلًا، الأمر الذي يسمح بخروج الإفرازات والمخاط بعد وضع قطرات المحلول الملحي.
  • امسح أي إفرازات تخرج من أنف طفلك، وتجنَّب إدخال الأعواد القطنية إلى داخل الأنف.
  • يمكنك استخدام المضخة المُخصَّصة للرضَّع لشفط المخاط أيضًا.


ما هي أنواع القطرات أو البخاخات الأنفية؟

يوجد عدة أنواع من قطرات الأنف، سنشير في هذا المقال إلى أكثرها شيوعًا كالآتي:[٣][٤]

  • قطرات الأنف المضادة للاحتقان: تعمل هذه على تضيق الأوعية الدموية الموجودة في الأنف بشكل مؤقت، ممّا يساعد على التخفيف من الاحتقان، ومن الأمثلة عليها: زيلوميتازولين (Xylometazoline)، ومن أسمائه التجارية: ®Otrivin، وسودوإفيدرين (pseudoephedrine)، ومن أسمائه التجارية: ®Sudafed.
  • قطرات الأنف المضادة للهستامين: تساعد هذه على التخفيف من أعراض حساسية الأنف كالسيلان، والعطاس، والحكة، ومن الأمثلة عليها: الأزيلاستين (Azelastine)، ومن أسمائه التجارية: ®Astelin.




من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً لقطرات وبخاخات الأنف المضادة للهستامين هو الطعم المر، ويمكنك شرب الماء والعصير بعد وضع القطرة للتخفيف من الطعم المر.



[٥][٤]


  • قطرات الأنف الملحية: تحتوي هذه القطرات على ماء معقم وملح، ويمكن استخدامها للأشخاص من جميع الأعمار، حتى الأطفال الرضَّع، وتعمل على ترطيب الأنف من الداخل، والمساعدة على التخفيف من لزوجة المخاط وسماكته، ممّا يسهل إخراجه.
  • قطرات الستيرويد الأنفية: تحتوي هذه على الكورتيزون المساعد على تخفيف الالتهابات داخل الأنف، وتُؤخَذ بوصفة طبية، وغالبًا يوصي الطبيب باستخدام هذه الأدوية بشكل منتظم للحصول على الفائدة المرجوة منها، ومن الأمثلة عليها: فلوتيكازون (Fluticasone)، ومن أسمائه التجارية: ®Flixonase.[٦]


ما هي الاحتياطات الواجب اتخاذها عند استخدام قطرات الأنف؟

من الاحتياطات الواجب اتخاذها عند استخدام القطرات الأنفية الآتي:[٧]

  • احفظ الدواء مغلقاً بإحكام في درجة حرارة مناسبة ، وبعيداً عن الضوء.
  • احفظ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • استخدام القطرات الأنفية داخل فتحات الأنف فقط، وتجنّب وضعها داخل الفم.[٢]
  • لا تقم بمشاركة قطرة الأنف الخاصة بك مع الآخرين؛ منعاً لانتقال الأمراض.[٥]
  • تخلَّص من قطرة الأنف بعد مرور 28 يومًا على فتحها.[٢]
  • لا تستخدم القطرات المضادة للاحتقان لأكثر من ثلاثة أيام؛ وذلك تجنباً للإصابة بما يُعرَف بالاحتقان العكسي (بالإنجليزية: Rebound congestion)، والذي يحدث عند استخدام هذه القطرات لمدة زمنية طويلة ويصاحب الاحتقان العكسي أعراض عدة منها:[٣]
  • عودة الاحتقان بعد فترة قصيرة من بدء استخدام قطرة الأنف المضادة للاحتقان.
  • الشعور بأن قطرات الأنف لم تعد فعالة على الإطلاق في التخفيف من الاحتقان.
  • الاحمرار والتورم المستمر داخل الأنف.
  • سيلان الأنف.


ما هي الأضرار الجانبية المحتمل حدوثها عند استخدام قطرات الأنف؟

تختلف الأعراض الجانبية باختلاف نوع القطرات الأنفية ومن المحتمل حدوث بعض الأعراض مثل:

  • سيلان الأنف
  • العطاس
  • جفاف الأنف.
  • الشعور بالحرقة واللسع في الأنف.




إن استمرت هذه الأعراض أو ساءت ينبغي استشارة الطبيب أو الصيدلاني.




المراجع

  1. "Nose drop and sprays", healthnavigator, Retrieved 28/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How To Use Nasal Drop", myhealth, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Is nasal spray addiction a cause for concern", medicalnewstoday, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "UNDERSTANDING THE DIFFERENT TYPES OF NASAL SPRAYS", aaoallergy, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "How to use nose drops", patient, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  6. "Fluticasone nasal spray and drops", NHS, Retrieved 1/7/2021. Edited.
  7. "How to give your child nose drops or spray", gosh, Retrieved 29/6/2021. Edited.