تبدأ أعراض الإصابة بفيروس كورونا بالظهور بعد مرور يومين إلى 14 يومًا من التعرّض للفيروس، وعادةً ما يتعافى العديد من الأشخاص المصابين بالعدوى الخفيفة في غضون أسبوعين، ويُمكن أن تستمر الحالات الأكثر شدة فترة أطول تمتد من 3-6 أسابيع، بما يستلزم وضع الخطة العلاجية اللازمة للمريض، وقد تتضمن هذه الخطة استخدام بعض المكملات الغذائية، مثل: الزنك وفيتامين سي، وغيرها من الأدوية، فما هي الجرعات التي يُمكن استخدامها من الزنك وفيتامين سي في علاج فيروس كورونا؟[١]


ما هي جرعات الزنك وفيتامين سي المستخدمة في علاج مرضى فيروس كورونا-19؟


الزنك

تبلغ الجرعة اليومية الموصى بتناولها من صافي عنصر الزنك 11 ملغرام للرجال، و8 ملغرام للنساء غير الحوامل، وتختلف الجرعات المستخدمة في التجارب السريرية المسجلة للمرضى المصابين بفيروس كورونا-19، وتبلغ الجرعة القصوى من كبريتات الزنك (بالإنجليزيّة: Zinc sulfate) 220 ملغرام (أي ما يعادل 50 ملغرام من صافي عنصر الزنك) مرتين يوميًا، وبالرغم من ذلك، لا توجد أدلة علمية كافية حتى الآن للتوصية باستخدام الزنك أو عدم استخدامه لعلاج مرضى فيروس كورونا-19.[٢]


فيتامين سي

يوصي بعض الخبراء بتناول 200 ملغرام من فيتامين سي (بالإنجليزيّة: Vitamin C) يوميًا للوقاية من فيروس كورونا-19، بينما تستخدم جرعة 1-2 غرام يوميًا لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19، وتعتبر هذه الجرعات من فيتامين سي آمنة في أغلب الأحيان، وبالرغم من ذلك، لا توجد أدلة علمية كافية وبيانات جيدة تدعم فائدة فيتامين سي لعلاج فيروس كورونا-19.[٣]



يمكنك الحصول على الكمية الكافية من فيتامين سي أيضاً عن طريق تناول الأطعمة الغنية به بدلاً من استخدام المكملات الغذائية، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: الحمضيات من الليمون والبرتقال والعصائر الطبيعية، البندورة، الفلفل الحلو وغيرها.




مسكنات الألم

أوصت منظمة الصحة العالمية (WHO) في بداية ظهور فيروس كورونا-19 باستخدام عقار الباراسيتامول (بالإنجليزيّة: Paracetamol)، بدلاً من الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، للمساعدة على تخفيف الحمى، والأوجاع، والآلام الأخرى المرتبطة بالإصابة بفيروس كورونا-19، ولكن صدرت توصيات حديثة عن منظمة الصحة العالمية في علاج الإصابة بفيروس كورونا-19 تنص على إمكانية استخدام أي من الباراسيتامول أو الآيبوبروفين،[٤] ويرجع هذا التغير في التوصيات إلى وجود دراسات علمية أثبتت فائدة استخدام مسكنات الألم من نوع مضادات الالتهاب غير السترويدية (NSAIDs)؛ والتي تضم الآيبوبروفين في علاج مرضى فيروس كورونا-19، وأثبتت هذه الدراسات أيضاً عدم وجود دليل كافي على أنّ هذه الأدوية يمكن أن تسبب مضاعفات أو أعراض جانبية خطيرة تؤثر في مرضى فيروس كورونا-19، وفيما يلي بيان للجرعات اليومية الموصى بها من الباراسيتامول والآيبوبروفين:[٥]

  • جرعات الباراسيتامول المستخدمة للبالغين والأطفال فوق 12 سنة: 500-1000 ملغرام كل 4-6 ساعات عند الحاجة، بشرط ألّا تتجاوز الجرعة اليومية الكلية من دواء باراسيتامول 4 غرامات.[٦]
  • جرعات الآيبوبروفين المستخدمة للبالغين: 200-400 ملغرام كل 4-6 ساعات عند الحاجة، بشرط ألّا تتجاوز الجرعة اليومية الكلية من دواء الآيبوبروفين 1200 ملغرام.[٧]


متى يستخدم المضاد الحيوي الأزيثرومايسن في علاج فيروس كورونا-19؟ وهل هو فعال حقًّا؟

فيما يأتي أبرز المعلومات المتعلقة باستخدام المضاد الحيوي الأزيثرومايسن في علاج فيروس كورونا-19:[٨]

  • رأي الدراسات العلمية: أيّدت العديد من الدراسات استخدام دواء الأزيثرومايسين (بالإنجليزية: Azithromycin)، في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19، في حين عارضت ذلك دراسات أخرى، وما بين هذه الدراسات وتلك هناك حاجة لإجراء المزيد من التجارب العلمية بوجود عدد كافي من المرضى المصابين بفيروس كورونا-19 من أجل تأكيد أو دحض دور استخدام دواء الأزيثرومايسن في علاج فيروس كورونا-19 والنتائج المرتبطة به، ومن المهم أن تتطرق هذه الدراسات إلى بيان الآثار الجانبية والسلامة المرتبطة باستخدامه مع الأدوية الأخرى، لذلك، حتى تتوفر المزيد من المعلومات العلمية الموثوقة والأدلة الكافية بشأن استخدام هذا الدواء.
  • متى يمنع استخدامه؟ لا توصي العديد من المراجع الطبية باستخدامه وحده في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19 خارج نطاق التجارب السريرية.
  • متى يجوز استخدامه؟ هناك العديد من بروتوكولات العلاج الطبية المحلية والوطنية والعالمية التي يستخدم فيها الأطباء دواء الأزيثروميسين وحده أو مع أدوية أخرى في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19 في حال وجود دليل طبي على حدوث عدوى بكتيرية ثانوية،[٨] وبشكلٍ عام يشيع استخدام دواء الأزيثروميسين بجرعة تبلغ 500 ملغرام في الرعاية الأولية لالتهابات الجهاز التنفسي البكتيرية وهو مشابه للجرعة المستخدمة في الدراسات المبكرة لفيروس كورونا-19.[٩]




يستخدم الأطباء في المستشفيات أحيانًا المضادات الحيوية لعلاج أو منع حدوث الالتهابات البكتيرية الثانوية، والتي يمكن أن تكون إحدى مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا-19 في المرضى الذين تصنف أعراضهم بأنها شديدة، ويجب استخدام هذه الأدوية فقط حسب توجيهات الطبيب المختص لعلاج العدوى البكتيرية.



[١٠]


أدوية أخرى

هناك العديد من الأدوية والتي ما زال يدرسها الباحثون لمعرفة مدى فعاليتها في علاج فيروس كورونا-19، ويجدر التنويه إلى تجنب استخدام هذه الأدوية بدون استشارة الطبيب والحصول على وصفة طبية لها؛ حيث يمكن أن تسبب هذه الأدوية آثار جانبية خطيرة، فقد تم الاتفاق على أن هذه الأدوية مخصصة للأشخاص المصابين بأعراض مرضية شديدة ويجب أن يكون المريض تحت إشراف طبيب مختص، ومن الأمثلة على مجموعات الأدوية التي يمكن أن تستخدم في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19 ما يلي:[١١]

  • الأدوية المضادة للفيروسات: مثل: دواء ريمديسيفير (بالإنجليزية: Remdesivir)، ودواء فافيبيرافير (بالإنجليزية: Favipiravir).
  • ديكساميثازون: (بالإنجليزية: Dexamethasone)، ينتمي هذا الدواء إلى مجموعة الأدوية الستيرويدية المضادة للالتهاب والتي تستخدم لعلاج أو منع حدوث فشل في أعضاء الجسم وضرر في الرئة بسبب الالتهاب الذي أثر في أرجاء الجسم نتيجة وجود الفيروس.
  • الأدوية المضادة للالتهابات: يدرس الباحثون العديد من الأدوية المضادة للالتهاب على اختلاف أنواعها وآلية عملها، والتي يمكن استخدامها لعلاج أو منع حدوث خلل وظيفي في العديد من أعضاء الجسم والرئة بسبب وجود الالتهاب المرتبط بعدوى الإصابة بفيروس كورونا-19.




من أشهر الأدوية التي استخدمت في علاج الإصابة بفيروس كورونا-19 في بداية ظهور جائحة فيروس كورونا-19 هو دواء هيدروكسي كلوروكين (بالإنجليزية: Hydroxychloroquine)، ودواء كلوروكين (بالإنجليزية: Chloroquine)، (وهي أدوية تستخدم في علاج الملاريا والروماتيزم)، حيثُ تم إصدار ترخيص لاستخدام هذه الأدوية في حالات الطوارئ من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA)، ولكن بعد مرور فترة زمنية كافية على بداية الجائحة، تمكّن العلماء من إجراء العديد من الدراسات العلمية والحصول على أدلة طبية كافية، قامت على أثرها إدارة الغذاء والدواء بسحب هذا الترخيص؛ عندما أظهر تحليل البيانات عدم فعالية هذه الأدوية في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا-19، كما أنها تسببت في حدوث أعراض جانبية خطيرة في القلب.



[١٢]


المراجع

  1. "Coronavirus (COVID-19) Treatment", webmd, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  2. "Zinc", covid19treatmentguidelines.nih., Retrieved 17/8/2021. Edited.
  3. "Vitamin C (Ascorbic Acid)", webmd, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  4. "Treatments for COVID-19", health.harvard, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  5. "The use of non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) in patients with COVID-19", who, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  6. "Recommended paracetamol doses", tga.gov, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  7. "IBUPROFEN (ADVIL, MOTRIN)", rxlist, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Should azithromycin be used to treat COVID-19?", phc, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  9. "Azithromycin for community treatment of suspected COVID-19 in people at increased risk of an adverse clinical course in the UK (PRINCIPLE): a randomised, controlled, open-label, adaptive platform trial", thelancet, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  10. "Coronavirus disease (COVID-19)", who, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  11. " COVID-19 (coronavirus) drugs: Are there any that work?", mayoclinic, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  12. "Coronavirus (COVID-19) Update: FDA Revokes Emergency Use Authorization for Chloroquine and Hydroxychloroquine", fda, Retrieved 17/8/2021. Edited.