على الرّغم من أن السّعال هو طريقة الجسم لتخليص الرّئتين والممرّات الهوائية من المهيّجات، مثل المخاط والميكروبات والملوّثات المختلفة، إلا أنه يسبب الانزعاج، فعندما يحدث السعال في الليل يمكن أن يقطع النوم ويمنع الحصول على قسطٍ وافرٍ من الراحة في الليل، لكن لحسن الحظ هنالك عدّة طرق لتخفيف السعال ليلاً؛ سواءً عن طريق الأدوية أو بواسطة تغيير أسلوب الحياة والعلاجات الطبيعية.[١]


طرق لتخفيف السعال أثناء النوم

يمكنك القيام ببعض السلوكيات التي من شأنها أن تساعدك على تخفيف السعال أثناء النوم، بما في ذلك:[٢]

  • وضع وسادةٍ إضافية أسفل الرأس لرفعه عند النوم: عليك بتجهيز السرير في حال بدأت السّعال ليلاً، وذلك بوضع وسائد إضافية لرفع الرأس عند النوم ليلاً، والحدّ من تجمّع البلغم في الحلق والصّدر، كما يجدر بك وضع كل ما يمكن أن تحتاجه بجوار سريرك، على سبيل المثال كوب من الماء أو أدوية السّعال، وذلك لأنه كلما أسرعت في إيقاف نوبة السعال كان ذلك أفضل، فقد يؤدي السعال المستمر إلى تهيّج المسالك الهوائية، مما قد يجعل مشكلة السّعال خلال الليل تدوم لفترةٍ أطول.[٢][٣]
  • ترطيب جو غرفة النوم: يمكنك وضع جهازٍ مرطب في غرفة النوم، ويمكن لأيّ شخص استخدام أجهزة الترطيب في الليل، لإضافة الرطوبة إلى الهواء حيث ينام، فقد تساعد إضافة الرطوبة بهذه الطّريقة على تهدئة الحلق ومنع السعال،[١] ولكن يجدر بك توخي الحذر لأن الرطوبة الزّائدة في غرفة نومك يمكن أن تجعلك تسعل أيضًا.[٢]
  • الحفاظ على نظافة المكان المحيط بك: ففي حال كنت تعاني من سعال الحساسية، فاحرص على نظافة غرفة النوم، وذلك بغسل المفارش كلّ أسبوعٍ بالماء الساخن، وتفادي تربية الحيوانات الأليفة، وإذا كان هناك سجاد فيجب تنظيفه بالمكنسة الكهربائية لتقليل الغبار النّاتج عنه.[٢]
  • استخدام حبوب المصّ أو أقراص السّعال (Cough drop)‏ قبل الذهاب إلى النوم أو حلوى صلبة: التي تذوب في الفم بشكل بطيء، مما يساعد على وقف السّعال بشكلٍ مؤقت وتليين وتلطيف أنسجة الحلق لتخفيف السّعال الجافّ الذي يُصاحِبه البلغم.[٤]
  • الإكثار من شرب السوائل: احرص على شرب الكثير من السوائل طوال فترة المساء قبل النوم، فالسوائل تساعد على ترقيق البلغم في حلقك، وخاصةً السوائل الدافئة التي تهدئ الحلق وتقلل احتمالية حدوث الجفاف.[٤]
  • تناول العسل: فقد ثبت أن إضافة العسل إلى السّوائل الدافئة مثل الماء أو الشاي أو تناول مجرد ملعقة أو اثنتين لها فوائد كبيرة في تخفيف حدّة السّعال.[٤]
  • استخدام الأعشاب والزيوت الطبيعية: مثل زيت الأوكالبتوس (Eucalyptus oil)، إذ يمكنك وضع بضع قطرات من زيت الأوكالبتوس في ماء الاستحمام، أو وضعه في ماءٍ دافئ بجوار سريرك، أو حتى يمكنك دهنه على صدرك بصورة كريم، حيث يساعد استنشاق البخار على التنفس بسهولة وحرية أكبر مما يمكن أن يهدئ السعال.[٥]
  • استخدام بخاخات الأنف المحتوية على محلول ملحي: إذ يمكن أن تساعد على ترقيق المخاط المسبب للسعال.[٣]
  • الغرغرة بالملح والماء: إذ يمكن أن تساعد الغرغرة بالملح والماء على تهدئة احتقان الحلق المُسبِّب السعال وتخفيف التهيّج، ولتحضير هذا المحلول قم بخلط ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من الملح مع كوبٍ من الماء الدافئ.[٦]
  • الإقلاع عن التدخين: إذ يمكن أن يساعد على تقليل السعال بمرور الوقت، ولكنّه لن يوقف المشكلة بين عشية وضحاها.[٧]




في حال كان السبب وراء السعال الليلي هو الحساسية أو الربو أو الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، عندئذٍ يجدر بك السيطرة على مسبب السعال والعمل مع طبيبك لإيجاد خيارات العلاج التي تخفّف حدّة الأعراض، بما فيها السعال.



[١]


ما هي أدوية السّعال؟

تتوافر بعض الأدوية التي يمكن أن تخفّف السّعال وتهدئه، على سبيل المثال:[٨][٩]

  • مثبّطات أو قامعات أو مضادات السعال (Antitussives): إذ تساعد هذه الأدوية على وقف السعال وتقليل عدد مرَّات حدوثه، ومن أشهرها الديكستروميتورفان (Dextromethorphan)، مثل شراب النكوف (Nocuf Syrup)، أو شراب برونكولار (Broncholar).
  • المقشِّعات (Expectorants): تخفف هذه الأدوية لزوجة البلغم وبالتالي تُسهّل طرده مع السعال مما يجعل السّعال أمرًا أسهل، ومن الأمثلة عليها دواء غايفينيسين (Guaifenesin) مثل ترايفيد (Trifed Expectorant)، أو مقشع كولفيد (Colfed).
  • مضادات الاحتقان (Decongestants): تساعد هذه الأدوية على انقباض الأوعية الدّموية الموجودة في الأنف والرئتين، وبالتالي تقلل الاحتقان، ومن أشهر الأمثلة عليها السودوإيفيدرين (Pseudoephedrine) مثل شراب أو حبوب كولفيد (Colfed) أو مضادات الحساسية.
  • خافضات الحرارة: تُستخدَم هذه الأدوية لخفض الحمّى المُصاحِبة للسعال، مثل دواء الباراسيتامول (Paracetamol) مثل شراب الريفانين (Revanin).




قد يكون لأدوية السّعال آثارٌ جانبية، ويمكن أن تتأثر بأدويةٍ أخرى، ويجب أن يتمّ استخدامها بجرعاتٍ محددة، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب أو الصّيدلاني قبل استخدامها.



[١]


دواعي مراجعة الطبيب

يجدر بك مراجعة الطبيب في حال تعرّضك لأحد ما يلي:[١٠]

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • الجفاف أو الهلوسة.
  • وجود دم مع السّعال، وزيادة كميات البلغم الأخضر.
  • التعرّض لإصابة أو حالةٍ طبية تُضعِف الجهاز المناع، أو المعاناة من حالة مزمنة في القلب أو الرئة.
  • تفاقم سوء الوضع أو استياء الأعراض بشكل كبير، أو عدم تحسّنها خلال 2-3 أسابيع.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Ten ways to relieve a nighttime cough", medicalnewstoday, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "8 Tips for Nighttime Cough Relief", webmd, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "How to stop a night cough with OTC medications and home remedies", singlecare, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Why Your Cough Symptoms Get Worse at Night", everydayhealth, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  5. "Treatment for Night Coughs", benadryl, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  6. "The Best Natural Cough Remedies", healthline, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  7. "Night Cough", healthgrades, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  8. "19 Tips on How to Stop Coughing", medicinenet, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  9. seems to work by,to an hour to work. "Paracetamol for adults", www.nhs.uk, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  10. "Why your cough gets worse at night", patient, Retrieved 30/9/2021. Edited.