يحاول الباحثون حاليًا اكتشاف سبب إصابة بعض الأشخاص المصابين بفيروس كورونا بحالة مرضية أسوأ من غيرهم، والبحث في أسباب تفاقم الأعراض لدى البعض دون غيرهم، وقد تم الكشف حول إمكانية ارتباط ذلك بتناول بعض الأدوية، ومن ضمنها البروفين، فهل توجد علاقة بين أخذ البروفين وتفاقم أعراض فيروس كورونا؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[١]

هل البروفين ممنوع على مريض الكوفيد؟

البروفين (®Brufen) المعروف علمياً باسم الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)؛ هو أحد الأدوية الشائعة لتسكين الآلام،[١] وقد أوصى بعض الأطباء بعدم استخدام دواء الآيبوبروفين عند ظهور أعراض فيروس كورونا، وكان ذلك مبنيًا على ملاحظات لبعض حالات المرضى، ولم يكن مستندًا إلى دراسات علمية مؤكدة، كما أنه وفي بداية جائحة كورونا، أوصت منظمة الصحة العالمية (WHO)، باستخدام الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen) بدلًا من الآيبوبروفين للمساعدة على التخفيف من الحمى، والآلام المرتبطة بعدوى فيروس كورونا، إلا أنّ توصياتها الحالية دعّمت إمكانية أخذ أي من هذين الدوائين، ولكن نظرًا لتغير التوصيات بشكلٍ يُثير الشك لدى العديد من الأشخاص، فإنّ منظمة الصحة العالمية تنصح بأنّ يكون الأسيتامينوفين الخيار الأول لمرضى كورونا.[٢][٣]




إذا ثبتت إصابة شخص بفيروس كورونا أو كان الشخص يشك بإصابته بهذه الحالة، وهناك محاذير تُعيق استخدامه للأسيتامينوفين أو أنه تناول الجرعة القصوى المسموح بها ولا يزال بحاجة إلى علاج لتخفيف الأعراض، فيُسمح له بتناول الآيبوبروفين بعد استشارة الطبيب المختص.




دراسات حول استخدام البروفين لمرضى كورونا

إليك بعض الدراسات المتعلقة باستخدام دواء البروفين لمرضى كورونا:

  • نُشرت مراجعة في مجلة (British Medical Journal) في أبريل 2020م والتي أجراها خبراء بريطانيون من عدة جهات صحية بريطانية، وخَلُصت إلى أنه لا يوجد حتى الآن دليل كافٍ يدعم وجود علاقة بين استخدام دواء الآيبوبروفين وتفاقم أعراض فيروس كورونا.[٤]
  • نُشرت دراسة في مجلة (PLOS Medicine) في سبتمبر 2020م، والتي أجريت في الدنمارك على 9326 مصابًا بفيروس كورونا، توصلت إلى أنّ 248 منهم كانوا يأخذون مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) والتي ينتمي لها دواء البروفين، وخَلُصت الدراسة إلى أنه لا يوجد أي فرق في شدة أعراض فيروس كورونا بين المجموعتين، وعلى الرغم من انتشار محاذير أولية في بداية ظهور الوباء تشير إلى أنّ الآيبوبروفين قد يُفاقم أعراض كورونا.[٥]


هل أدوية خافضات ضغط الدم قد تكون ضارة إذا أصيب الشخص بفيروس كورونا؟ 

أظهرت بعض الأبحاث التي أجريت في بداية جائحة كورونا أنّ أدوية خفض ضغط الدم من نوع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin Converting Enzyme Inhibitors) وحاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين (بالإنجليزية: Angiotensin Receptor Blockers) قد تزيد من خطر إصابة الأشخاص بفيروس كورونا أو تزيد من احتمالية إصابتهم بأعراض شديدة، وعلى النقيض من ذلك أجمع عدد من كبار الخبراء الأستراليين والدوليين المتخصصين في صحة القلب بعد دراسة المعلومات العلمية المتاحة أنه لا يوجد أي دليل علمي مؤكد يُشير إلى أن تناول هذه الأدوية يعد ضارًا أثناء الإصابة بفيروس كورونا.[١]




تُشير الأدلة العلمية المتوفرة إلى أن التوقف عن أخذ أدوية خافضات ضغط الدم في حال وصفها الطبيب قد يزيد من احتمالية إصابة الأشخاص بالمشاكل الصحية خاصة خلال فترة إصابته بالكوفيد-19.




ماذا أفعل في حال كنت من مستخدمي أدوية الأمراض المزمنة وأصبت بفيروس كورونا؟

عند إصابة الشخص الذي يستخدم الأدوية المزمنة بفيروس كوفيد-19 فإنّ الأمر يستلزم مناقشة ذلك مع الطبيب المختص، حيث إنه لا يُنصح بالتوقف عن تناول الأدوية الموصوفة أو تغييرها إلا إذا أوصى الطبيب بذلك، وعند ورود أيّ شكوك أو تساؤلات تخص الحالة الصحية التي يعاني منها الشخص أو الأدوية التي يأخذها، فيجب مناقشة ذلك مع الطبيب.[١]


الرعاية المنزلية لمرضى كورونا

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن 80% من الأشخاص الذين يعانون من أعراض فيروس كورونا لا تتطلب حالتهم الدخول إلى المستشفى،[٦] كما أنه يمكن اتباع بعض الخطوات للسيطرة على الأعراض الخفيفة إلى المتوسطة في المنزل، ومنها:[٧]

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • شرب الماء بانتظام للمحافظة على رطوبة الجسم.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية؛ مثل الأسيتامينوفين، وذلك بهدف تخفيف آلام الجسم، والصداع، والحمى.
  • شرب سوائل ساخنة؛ مثل الشاي أو الحساء للتخفيف من آلام الحلق.
  • الاستلقاء على جانب واحد أو الجلوس في وضعية مستقيمة للتخفيف من السعال.
  • استخدام أسلوب التنفس البطيء والعميق، وتجربة تقنيات الاسترخاء أو التأمل وذلك لتسهيل عملية التنفس.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "COVID-19 and medicines – frequently asked questions", nps, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  2. "Treatments for COVID-19", harvard, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  3. "The use of non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) in patients with COVID-19", who, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  4. "Covid-19: ibuprofen can be used for symptoms, says UK agency, but reasons for change in advice are unclear", bmj, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  5. "Adverse outcomes and mortality in users of non-steroidal anti-inflammatory drugs who tested positive for SARS-CoV-2: A Danish nationwide cohort study", plos, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  6. "Coronavirus disease (COVID-19)", who, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  7. "Are treatments available for COVID-19?", medicalnewstoday, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  8. "Treating Coronavirus at Home", umms, Retrieved 9/6/2021. Edited.