ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة

يحدث ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة (Persistent pulmonary hypertension (PPHN)) عندما لا تتوسع أوردة الرئة بشكل كاف بعد ولادة الطفل، مما يعني عدم حصوله على حاجته من الأكسجين، ليواجه بعدها صعوبات في التنفّس، وازرقاق لون الجسم بسبب نقص الأكسجين.[١]


إذ أنه في داخل الرحم، يعتمد الطفل على الأم والمشيمة للتنفّس، فلا يستخدم رئتيه لعدم اكتمال نموها، وتبقى الأوردة فيها مُغلقة، لكن بعد الولادة يأخذ الطفل أنفاسه الأولى، وتتوسّع بعدها أوردة الرئتين لتبدأ عملية تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، ويصبح الطفل يعتمد على نفسه في التنفس، لكن هذا لا يحصل في حالات ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، فلا تتوسع أوردة الرئة، مما يزيد ضغط الدم فيها، ويعاني الطفل من نقص الأكسجين لأعضاء هامة من جسمه، بما في ذلك الدماغ.[٢]


" تُقدّر نسب الإصابة بارتفاع الضغط الرئوي عند حديثي الولادة، بمعدّل حالتين من أصل 1,000 ولادة. "


أعراض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة

تظهر الأعراض بعد ساعات من الولادة، أو خلال أول 3 أيام، وتتضمن:[٣][١]

  • صعوبة في التنفس، أو تسارع في وتيرة التنفس.
  • صوت خرخشة أو شخير أثناء التنفس.
  • ازرقاق لون الجسم، بدايةً حول الشفتين، ومن ثم في اليدين والقدمين وباقي الجسم.
  • برودة أطراف جسم الطفل نتيجة نقص الأكسجين.
  • انخفاض نسبة الأكسجين لديه على الرغم من استخدام الأكسجين في المستشفى.
  • انخفاض ضغط الدم وضعف نبض القلب.


أسباب ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة

لم يُعرف سبب الإصابة بعد، لكن الأطفال الذين أكملوا مدة الحمل كاملة (9 أشهر) هم أكثر عُرضة للإصابة، إلا أن حتى الأطفال المولودين قبل أوانهم قد يُصابون،[٤] كما لوحظ أن العوامل التالية تزيد من فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الشريان الرئوي عند حديثي الولادة:[٥]

  • استنشاق الطفل برازه الأول (العقيق) قبل أو بعد الولادة.
  • تعرّض الطفل لنقص الأكسجين قبل أو أثناء الولادة.
  • الإصابة بالتهابات في الرئة أو الدم.
  • تشوّهات خلقية في القلب أو الرئتين.
  • أم الطفل كانت مُصاب بسكري الحمل.
  • تناول الأم لبعض الأدوية خلال الحمل، بالأخص أدوية الاكتئاب، أو مسكنات الألم الممنوعة للحامل.[٦]


تشخيص ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة

إذا لاحظ الطبيب أعراض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، فإنه يقوم بقياس نسبة تشبّع الأكسجين عند الطفل، فإذا كان أقل من 92%، ولم يرتفع إلى 100% حتى بعد استخدام الأكسجين في المستشفى، فإنه يتم تأكيد تشخيص الحالة.[٤]


ولبيان سبب حدوثها، تجرى الفحوصات التالية:[٧]

  • صورة أشعة سينية للصدر.
  • مخطط صدى القلب لإظهار تدفق الدم عبر القلب والرئتين.
  • فحص غازات الدم (الأكسجين وثاني أكسيد الكربون).
  • فحوصات الدم (كريات الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية، وأملاح الدم)

 

علاج ارتفاع ضغط الشريان الرئوي لحديثي الولادة

يهدف العلاج إلى زيادة نسبة الأكسجين في دم الطفل، وتوسيع أوردة الرئة المُغلقة، وضبط مستويات ضغط الدم لديه، ويستعين الطبيب بواحدة أو أكثر من الوسائل العلاجية التالية لتحقيق ذلك:

  • الأكسجين: إما عبر القناع، أو عبر أنبوب يوضع عبر الفم أو الأنف، أو باستخدام أجهزة التنفس الاصطناعي، فيختار الطبيب النوع المناسب حسب حالة الطفل.
  • أكسيد النيتريك (Nitric oxide): الذي يعمل على توسعة أوردة الرئتين، ويتم توصيله مباشرة إلى الرئتين عبر أجهزة التنفس.
  • أدوية مُساعدة: تعتمد على حسب الحالة الصحية للطفل، منها أدوية ضبط ضغط الدم، أو المضادات الحيوية في حالات الالتهاب، أو استخدام أدوية فاعل بالسطح الرئوي (Surfactants) التي تُحسّن من عمل الرئتين في تبادل الغازات.
  • الرئة الاصطناعية: وهو آخر حل علاجي في حال فشل الطرق السابقة، حيث يوصل الطفل بجهاز يقوم بعمل الرئة، ليتم سحب الدم من الطفل، ونقله إلى الجهاز الذي يقوم بعملية تبادل الغازات، ومن ثم إرجاع الدم إلى الطفل مرة أخرى وهكذا، وتعرف هذه العملية باسم أكسجة غشائية خارج الجسم أو جهاز ECMO.


أسئلة متداولة


1. هل ارتفاع ضغط الشريان الرئوي خطير على حديثي الولادة؟

نعم، هو خطير لأنه يمنع وصول الأكسجين إلى أعضاء هامة، مثل الدماغ، لكن تقل نسبة حدوث المضاعفات مع العلاجات المتخذة في المستشفى.[٨]


2. هل يُشفى حديثو الولادة من ارتفاع ضغط الشريان الرئوي؟

يعتمد على حالة الطفل، لكن يُشفى معظم حديثي الولادة بعد بضعة أسابيع أو أشهر من العلاج، وخلال هذه الفترة من المهم أن يحمي الوالدين الطفل من التعرّض للأمراض، وذلك عبر تعقيم اليدين قبل لمسه، وإبعاده عن الأماكن المزدحمة، وأي أشخاص محتمل إصابتهم بنزلات البرد أو الإنفلونزا.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "PPHN", birthinjuryhelpcenter. Edited.
  2. "PPHN", mercy, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  3. "What to know about pulmonary hypertension in newborns", medicalnewstoday, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Persistent Pulmonary Hypertension of the Newborn (PPHN)", gosh.nhs, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  5. pulmonary hypertension of the newborn (PPHN) is a dangerous,connected to the umbilical cord. "Persistent Pulmonary Hypertension of the Newborn (PPHN)", nationwidechildrens, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  6. "Persistent Pulmonary Hypertension in the Newborn", stanfordchildrens, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  7. "Pulmonary Hypertension in Newborns", columbiadoctors, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  8. ^ أ ب "Persistent Pulmonary Hypertension in the Neonate (PPHN)"، clevelandclinic، اطّلع عليه بتاريخ 28/6/2022. Edited.