يحدث ثقب الرئة (انكماش الرئة) عندما يتسرّب الهواء من الرئة إلى الفراغ الذي حولها، فيشكّل هذا الهواء ضغطاً خارجياً على الرئة يمنعها من التوسّع، مما يسبب أعراضاً مفاجئة، وألماً شديداً في الصدر، لكن تختفي الحالة من تلقاء نفسها في معظم الحالات إذا كان سبب ثقب الرئة غير خطير، وفي حالات أخرى تحتاج تدخل طبي طارئ إذا كان السبب إصابة أو ضربات مباشرة على الصدر.[١]


أعراض ثقب الرئة

تظهر أعراض ثقب الرئة بشكل مفاجئ وتتضمن:[١][٢]

  • ألم شديد ومفاجئ في جهة واحدة من الصدر، يزداد مع عُمق التنفّس أو الكحة، وقد ينتشر إلى الكتف، والبعض يصف الألم كطعنة السكين لشدته.
  • ضيق تنفّس يتناسب بشكل طردي مع حجم تسرّب الهواء، فكلما كان أكثر زاد ضيق النَفَس.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • كحة جافة مع الأعراض السابقة.


إذا كان ثقب الرئة كبير، فقد تظهر أعراض أكثر شدة، هي:[٣][٤]

  • ازرقاق لون الجلد نتيجة نقص الأكسجين.
  • تعب وإرهاق أكثر من المُعتاد.
  • دوخة وأحياناً فقدان مؤقت للوعي.
  • الحاجة إلى بذل جهد كبير للتنفّس بشكل طبيعي.
  • كبت في الصدر.
  • تعرّق بارد.
  • من الممكن الإحساس بفقاعات الهواء إذا كانت كبيرة وتسرّبت إلى الجلد في الصدر.[٥]



قد لا تظهر أعراض لثقب الرئة في بعض الحالات، خاصةً إذا كان بسيطاً.




مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطوارئ على الفور في حال ظهرت أي من أعراض ثقب الرئة؛ لأنها حالة خطرة قد تهدد الحياة في بعض الأحيان، فهي تسبب نقص الأكسجين إلى أعضاء الجسم.[٦]


كيف يتم تشخيص ثقب الرئة؟

تصوير الأشعة السينية (X-ray) كافي في أغلب الأحيان لتشخيص ثقب الرئة، حيث يظهر الهواء العالق بين الرئة والفراغ حولها على شكل بقع سوداء اللون، وقد يحتاج الطبيب أيضاً عمل تصوير طبقي (CT scan) للحصول على صورة أوضح للرئة.[٥][٧]


العلاج

علاج ثقب الرئة يعتمد على شدة الحالة، فإذا كان تسرّب الهواء بسيطاً لا يسبب أعراضاً، فلا توجد حاجة إلى العلاج، يكتفي الطبيب فقط بعمل عدة صور أشعة سينية للتأكد من توسّع الرئة إلى حجمها الطبيعي مرة أخرى، وقد يُعطى أكسجين إذا انخفضت نسبته قليلاً في الدم.[٧]


أما ثقب الرئة الذي يسبب أعراض شديدة نتيجة لتسرّب الهواء بكمية كبيرة، فإنه يحتاج علاج طارئ يتضمن وضع أنبوب أو إبرة في الصدر لسحب الهواء المتسرّب، مما يخفف الضغط على الرئة، ويسمح لها بالتوسّع مرة أخرى.[٧]


في حالات متقدّمة من ثقب الرئة، يقوم الطبيب على لصق غشاء الرئة بجدار الصدر، حتى يمنع حدوث الحالة مرة أخرى، وذلك ومن خلال إدخال مركب كيميائي (دوكسيسايكلين) عبر أنبوب مباشرةً في الصدر، يحفّز هذا المركب التهاباً يُساعد الرئة على الالتصاق مباشرةً بجدار الصدر، أما في حالات أخرى خاصةً في الضربات والإصابات، يحتاج الشخص لإجراء عملية جراحية لإصلاح ثقب الرئة.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Pneumothorax", patient, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  2. "Symptoms, Diagnosis and Treating Pneumothorax", lung, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  3. "Collapsed lung (pneumothorax)", medlineplus, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  4. "Pneumothorax", healthdirect, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Pneumothorax", nth.nhs, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  6. "What Is Pneumothorax?", verywellhealth, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  7. ^ أ ب ت "What you should know about a punctured lung", medicalnewstoday, Retrieved 4/7/2022. Edited.
  8. "Pneumothorax (Collapsed Lung)", webmd, Retrieved 4/7/2022. Edited.